هذا الموقع انتصار للفلسفة وإبراز لقيمتها ،كما أنه مجال لعرض مجموعة من دروس الفلسفة الخاصة بالمرحلة الثانوية (أولى باكلوريا - ثانية باكلوريا - جدع مشترك)،إضافة إلى مواضيع فلسفية أخرى .إنه محاولة متواضعة لإثراء هذا الحقل الغني أصلا و الله من وراء القصد

التاريخ و الوعي و العقل و الرغبة عند هيجل

النزعة التاريخانيةhistoricism المذهب الذي يزعم أن فهم أي جانب من جوانب الحياة الإنسانية لابد أن يكون معنيا في المقام الأول بتاريخه او تطوره أو تكوينه أو جذوره بدلا من الملاحظة التجريبية لها على ما هو عليه الآن .

التاريخ و العقل عند هيجل

الواقع عقل مطلق يرى هيجل أن الوجود عقل مطلق يتكون من جملة شاملة من الحقائق التصورية التي تتجلى في جميع مجالات الخبرة و المعرفة الإنسانية

درس النظرية : المعرفة عند كانط (1724-1804)

البدء من نقد نظرية المعرفة هيوم اعترف بقوة الحجج و الأدلة التجريبية لهيوم، لكنه كان يرى ان النتيجة المنطقية لمذهب هيوم التجريبي المتشدد القائل بان التجربة أساس المعرفة ، تؤدي الى استنتاج عدم وجود أي معرفة .

فلسفة الاخلاق عند هيوم نقد الاخلاق العقلانية عند سقراط و افلاطون

قام بلي عنق التشبيه الذي اتى به أفلاطون للعقل على أنه قائد العربة الذي يسوس الجواد ، و يقول في واحدة من اشهر عباراته:" إن العقل يكون – بل ينبغي أن يكون – عبدا للأهواء ليس إلا ، و لا يمكن أبدا أن يدعي القيام بأي وظيفة أخرى غير خدمتها و طاعتها ".

هيوم و هدم قانون السببية

نقد قوانين العلية المعرفة العلمية هي مجرد أفكار تربط بينها قوانين علم النفس الإنساني على انها علة و معلول . القوانين العلمية لا تقوم إلا على الانطباعات الحسية التي تترابط من خلال القوانين النفسية للترابط و الشعور بالاضطرار الذي تمارسه .

الأربعاء، 29 يونيو 2011

الكلام الممنوع :الحرية الآن


-        خلق الله الإنسان حرا فلماذا يكبله أعداء الإنسان بكل أنواع السلاسل
-        من الناس من يعتقد   أن الإنسان مجرد حيوان ينبغي توفير المطعم و الملبس و المسكن له ، و تجريده من كل القيم فلا حرية و لا مشاركة و لا إبداع ،بمعنى أخر تغييب الحياة عنه  حقيقة وواقعا
-        يتحول الإنسان الفاقد للحرية بالتدريج إلى ماخور استهلاكي غريزي فارغ يبحث عن ذاته في تفاهات الحضارة الفجة البراقة الخاوية ." يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا"
-        الكيانات المتسلطة غير قادرة على إدراك أن الحرية حتمية شعبية يمكن تأجيلها نعم ،لكن لا يمكن طمسها و إطفاء رمادها كلية
-        ليل الظلم أسود و غاشم و ثقيل ،و لكن الصبح عندما يحين ينسي الناس طول الظلام و ينتقم ."أليس الصبح بقريب"
-        يبكي الطغاة أنهم لم يغتنموا الفرصة "قال رب ارجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت كلا ".
-        الإفساد فعل مشترك ماض و حاضر و مستقبل يتعاون فيه المضطهدين مع المضطهدون : المضطهدين لإدامة سطوتهم و مصالحهم ،و المضطهدون بخزفهم و جهلهم و نسيانهم

الاثنين، 27 يونيو 2011

لماذا تٌحارب الفلسفة في البلاد العربية ؟

من بين المواد المعرفية الأكثر تعرضا للتشويه و التضييق و الدعاية الفجة :مادة الفلسفة .. لا نريد سرد الحجج الواهية التي يستند عليها الرافضون و المدعون ،و لكن سنبرز ما نعتبره أهم الأسباب لهذه الحملات التي لا تسند إلى منطق أو عقل أو حق:
1.  أهم قيمة تستند إليها الفلسفة  هي الحرية :حرية التفكير دون قيد أو شرط إلا شرط الحجة و الدليل و البرهان ،لكن مختلف السلط السائدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو دينية أو اجتماعية ...تخاف من الحرية لأنها تهدد مصالحها و هيمنتها و تضعها موضع مساءلة و نقد كما بين الحكيم "كانط"
2.  الفلسفة لغة عالمية،و لا يوجد فيلسوف حقيقي يكتب لوطنه أو طائفته أو لغته أو قبيلته ،و إنما يخاطب العالم بلغة يفهمها و يقدرها الجميع إلا من أبى :إنها لغة العقل ، و رغم الانتقادات التي توجه إلى العقل إلا أن البدائل التي تطرح لتحل محله كلها تدعم نوعا من أنواع التسلط ،و شكلا من أشكال الهيمنة سواء كانت واعية بذلك أم لا . و المفارقة أيضا أن أولئك الذين ينتقدون العقل يستعملون العقل ذاته لذلك.
3.  الإبداع في الفلسفة كما الإبداع في باقي العلوم و الآداب الإنسانية يقتضي الحرية و الحرية تقتضي جوا ديمقراطيا سياسة و ثقافة ،لذلك فأعداء الديمقراطية بديهيا سيكون أعداء للفلسفة،و الديمقراطية كفعل بشري مفتوح على كثير من  الأخطاء و الأمراض لكن ما البديل ؟ كل البدائل سيئاتها أكبر من حسناتها ،و التاريخ أكبر شاهد و دليل على ذلك ، و من الأيديولوجيين من يريدنا أن ننسى التاريخ و ننظر إليهم و كأنهم طفرة جديدة كليا .لكن سرعان ما تبرز فيهم مختلف أمراض التاريخ :من تسلط و رغبة في الهيمنة غير المشروعة و حب للرئاسة و تحقير البشر باسم الحقيقة المقدسة و المطلقة .
4.  الفلسفة عدو الجهل و الجهلاء :و الجهل و الأمية وسيلة للتحكم و الحكم عند مختلف الأنظمة الاستبدادية ،لذلك فكل الراغبين في تجييش الأتباع وخلق البشر القطيع معتمدين على جهل الناس و  أميتهم يحاربون دون هوادة الفلسفة لأنها تحرر الإنسان و تنوره و تدفعه إلى مغامرة العقل بدل الركون إلى شهوة الإتباع و حاجة الانتماء إلى الجماعة القطيع التي تمنح أصحابها منافع و راحة نفسية و داخلية هي أشبه  بالمخدرات الجماعية ،لكن تسلبهم القيمة الإنسانية و التفرد الشخصي و التمايز المبدع . 
   لكل هذا و غيره نحن نرى أن من أكبر الجرائم  التعليمية التي ترتكب في حق  الناشئة هي حرمانهم من دراسة الفلسفة لأنها حقيقة وواقعا صمام أمان ضد الجهل و التبعية و التطرف و الميوعة  و الفراغ الفكري و النفسي.

السبت، 18 يونيو 2011

كيف تكتب إنشاء فلسفيا بموصفات الامتحان الوطني للباكلوريا ؟




المبادئ المنهجية
1- المقدمة
-         تعريف القارئ بالموضوع
-         تحديد موقع الموضوع داخل تصور شمولي : المجزوءة – المفهوم- المبحث أو المحور
-         إيراز الإشكالية و صياغتها في أسئلة تتميز بالدقة و الوضوح، و لا تتضمن جوابا مباشرا

2- العرض
-         عرض الأطروحة
-         تفصيلها إلى أفكار  
-         بيان حجاجها
-         مناقشتها من ناحيتين :
-         مناقشة داخلية تبين قيمة الأطروحة و حدودها
-         مناقشة خارجية بأطروحات آخري ضمن نفس الإشكال
-         إبراز المجهود الشخصي للتلميذ مع الحجج و البراهين

3- الخاتمة
-         استخلاص نتائج عمليات التحليل و المناقشة
-         تركيب القضايا التي تمت معالجتها باقتضاب
-         الانفتاح على قضايا محايثة  للموضوع عبر طرح السؤال التالي : ألا يمكن التفكير في وجود مجالات آخري للدراسة و آفاق مغايرة للموضوع .

الجمعة، 17 يونيو 2011

خلاصة عامة لدرس الحرية + مفاهيم تتعلق بدرس الحرية


·       -الحرية واقع أولي معاش سابق على العلم وخارج عن إطاره فلا تستطيع حتميته التي كادت نلغي تلك الحقيقة الماثلة: الحرية الإنسانية
·       للحرية مخاطر و أحيانا ماسي لكن رغم كل ذلك ينبغي الحفاظ عليها و تنميتها ، وسبب في ذلك واضح ن فإذا كانت الحرية هي جوهر الوجود الإنساني ،فمعنى ذلك انه لا إنسانية بغير حرية ،و لا كرامة بشرية بدونها .فلا إبداع بلا حرية و كما يقول بردياييف "الإبداع هو السر الغامض للحرية "
مفاهيم
·       الأخلاق:  كلمة الخلق تستعمل في اللغة بمعنى السجيّة وبمعنى الطبع والدين والمروءة وفي الاصطلاح ملكة من ملكات النفس واظهر خاصة بهذه الملكة هي صدور الأفعال عن الإنسان من دون لمعان نظر أو إعمال فكر ويقول آخرون الخلق صورة الإرادة وفي قول ثالث بأنه عادة الإرادة.
·       وموضوعه. الأخلاق يجيء لفظ "الخلق" ولفظ الأخلاق وصيغ أخرى تنبثق منهما وصفا لفكر الإنسان وسلوكه دون غيره من المخلوقات: ذلك لأن الإنسان هو المخلوق الوحيد الذي منحه الله طاقات متميزة من الإدراك والتفكير وحرية الإرادة لذا جاء سلوكه مرتبطا بالفكر ، ومتوافقا مع ما يدين به من اعتقاد. كذلك فإن الإنسان منذ نشأته يمارس الحكم الأخلاقي على الأشياء ، فهذا خير وذاك شر ، وهذا حسن ، وذاك قبيح ، وهذا نافع ، وذاك ضار الأمر الذي جعله يستحق وصف أنه كائن أخلاقي، ويطلق لفظ الخلق ويراد به القوة الغريزية التي تبعث على السلوك كما يراد به السلوك الظاهر "أي الحالة المكتسبة التي يصير بها الإنسان خليقا أن يفعل شيئا دون شيء.

·         الارادة الحرة libre arbitre: قدرة تمتلكها الذات الانسانية للقيام بفعل ما او الامتناع عن تطبيق  قرار ما ،بدون ان تكون خاضعة لتقييدات مفروضة  اما من اسباب داخلية او ضرورات او حتميات .
·         الحتمية Déterminisme : مفهوم يشتمل اولا على معرفة مختلف الشروط الضرورية لجعل ظاهرة ما  تحدث، و ايضا المذهب الذي يرى ان الظواهر تتبع بعضها بعضا ، لدرجة امكانية معرفة واقع العالم في لحظة ما بشكل كامل ،ومن ثم يمكن التنبؤ بدقة بكل حالاته المستقبلية .
·       الوجودية  existentialisme مذهب فلسفي و ادبي وضع في قلب اهتماماته مسالة الوجود الفردي ،و حرية الإنسان و اختياره الشخصي
·       وحسب سارتر وهو من اهم رواد هذا المذهب فالوجودية هي ضرب من الإنسانية ،وانها وضعت في صلب اهتماماتها مسالة الحرية الإنسانية و المسؤولية
·       الفرد  individu : فلسفيا : هو الكائن البيولوجي او الانساني و الذي يشكل وحدة متميزة لا يمكن فصلها او تجزيئها.
·       القانون loi: عبارة عن قواعد و مساطير قانونية مقررة من جمعيات او مجالس تتمتع بالسلطة التشريعية ، و الذي تقوم الدولة -- التي تمتلك حق الالزام  - بتطبيقها في حدودها الترابية
·       الحرية: القدرة على الفعل أو عدم الفعل إراديا دون تدخل شيء آخر غير الإرادة.
·       الحق الطبيعي: هو الحق المستقل عن القوانين التي أسسها المجتمع، والمنتمي إلى طبيعة الكائن الإنساني ذاته، وهكذا تعتبر الحرية والمساواة كحقين طبيعيين.
·       الضرورة: خاصية لازمة لكل ما يتصف بالوجود، وهي نابعة من الظواهر ذاتها وتشير إلى انتظامها وترتيبها وبنائها. فالضرورة هي ما لا بد أن ان يحدث بالضرورة في شروط محددة. وتعتبر عند البعض إلزاما على اعتبار
·       العدالة: الاعتدال والاستقامة والميل إلى الحق.ب إحدى الفضائل الأربع الرئيسيّة في الفلسفة اليونانيّة.عبارة عن الاستقامة على طريق الحق بالاجتناب عما هو محظور دينه.
·       المجتمع الـــــــــمدني: هو المجتمع التعاقدي المنظم وفق القانون بمقابل المجتمع الطبيعي القائم على الحرب والأهواء