الخميس، 16 أبريل 2015

الفلسفة و التسامح كما بينها الدكتور محمد عابد الجابري الجزء الثاني



الفلسفة ضد التطرف ،بل هي الترياق المناهض للتطرف و العلاج الكامل لهذا الوباء الذي يضرب الارض طولا و عرضا بمسميات كثيرة و متنوعة
-        التطرف ليس فقط نتاج ديني
التطرف ليس مرتبطا بالدين فقط ،فهناك توجهات متطرفة ليست دينية " مثل التطهير العرقي الذي مورس في البوسنة و الهرسك ...و مثل التهجير و احتلال الاراضي بالقوة ...التي مورست و تمارس على الشعب الفلسطيني" ( ص30 من كتاب قضايا في الفكر العربي المعاصر)
التسامح كما عبر عنه ابن رشد في عبارته الجامعة
" من العدل أن يأتي الرجل من الحجج لخصومه بمثل ما يأتي به لنفسه" (ص31 من كتاب قضايا في الفكر العربي المعاصر)
-        ضرورة اقتران التسامح بالعدل
"إن العدل يقتضي المساواة ،أما اعطاء الأولوية للغير داخل المساواة فذاك هو التسامح .إن التسامح حين يقترن بالعدل بهذا المعنى يبتعد عن أن يكون معناه التساهل مع الغير أو الترخيص له بكذا أو كذا ...بل التسامح هنا يعني الارتفاع   بهذه العلاقة الى مستوى الايثار " (ص31 من كتاب قضايا في الفكر العربي المعاصر)



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق