الفلسفة مجال الحجة و البرهان: الجزء الأول تلخيص كتاب : الأسلوب البرهاني و الحجاجي في تدريس الفلسفة ذ .عبد المجيد الانتصار



-        تعريف البرهان التعليمي أو "الحجاج"argumentation  :
البرهان التعليمي: و هو الذي يقوم على فرضيات و اوليات احتمالية prémisses probables   يؤسس عليها المتكلم (المعلم) أسلوب عرضه و تحليله و إفهامه لخطاب يوجهه الى مخاطب (متعلم) قصد معرفته و فهمه....  و يلاحظ أن اغلب القواميس تطلق نعت "البرهان "démonstration" على البرهان الاعتقادي ،بينما تطلق لفظ "الحجاج"argumentation  على البرهان التعليمي ص 36
-        هدف تدريس الفلسفة
هو تزويد المتعلم بالالية التفكيرية التي يمارس بها الفيلسوف إنتاجه لمفاهيمه  و اطروحاته و استدلالاته و حججه بعبارة أخرى :إن تدريس الفلسفة الذي يستجيب لروح الفلسفة هو الذي يوجه ذهن المتعلم الى البرهان الحجاجي الفلسفي و ليس هو الذي يخبره بمعلومات معينة كحقائق فلسفية ص 36-37
- الفلسفة طريقة للتفكير و ليس معرفة يقينية
"أصبحت الفلسفة تعرف نفسها كمعرفة بدون اعتقاد في حقائق معطاة و نهائية ، و كمجال لتعليم طريقة التفكير أكثر مما هي حقل لحشد المعلومات ص38
مهمة أستاذ الفلسفة
1-      العرض المنظم و الواضح و المتماسك لآفكار الفيلسوف أو الاتجاه الفلسفي أو النص الفلسفي موضوع التدريس ،و ذلك بترتيب تلك الأفكار حسب علاقتها و موقعها داخل نظام المعنى أو السياق الذي ينتمي إليه (البعد البرهاني )
2-    أن يكشف المدرس على نوع الحجج التي يتضمنها الخطاب الفلسفي موضوع الدرس ،و على الوضع الذي ترد فيه تلك الحجج  أو ما يسمى ب " الموضوع الجدلي" و على أليات الحجاج في المادة الفلسفية التي يدرسها .
شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق