Our social:

Latest Post

الخميس، 30 مايو 2013

جواب فاطمة الزهراء عن تمرين و تقويم في مادة الفلسفة الجذع المشترك


جواب  فاطمة الزهراء عن  تمرين و تقويم في مادة الفلسفة الجذع المشترك

الأحد، 26 مايو 2013

قواعد و أصول للحوار المثمر البناء عند العلامة و الفيلسوف ابن رشد من كتاب تهافت التهافت


1-   الاعتراف بحق الاختلاف و بالحق في الخطأ :يقول ابن رشد :"و كل ما قلته من هذا كله فليس يبين في الفحص .و لا بد مع ذلك أن يسمع الانسان أقاويل المختلفين في كل شيء يفحص عنه ،إن كان يحب أن يكون من أهل الحق "ص 78
2-   ضرورة فهم الرأي الاخر في إطاره المرجعي الخاص به :،يقول ابن رشد :" و إذا كان هذا هكذا ،فينبغي لمن آثر طلب الحق إذا وجد قولا شنيعا و لم يجد مقدمات محمودة تزيل عنه تلك الشنعة ،ألا يعتقد أن ذلك القول باطل ،و ان يطلبه من الطريق الذي زعم المدعي له أنه يوقف منها عليه و يستعمل في تعلم ذلك من طول  الزمان و الترتيب ما تقتضيه طبيعة ذلك الأمر  المتعلم .و إذا كان هذا موجودا في غير  العلوم الالهية ،فهذا المعنى في العلوم الالهية أحرى أن يكون موجودا ،لبعد هذه العلوم عن العلوم التي في بادئ الرأي " ص 79- 80
3-   التعامل مع الخصم من منطلق التفهم و التزام الموضوعية :" و من العدل كما يقول الحكيم (= أرسطو ) أن يأتي الرجل من الحجج لخصومه بمثل ما يأتي لنفسه .أعني :أن يجهد نفسه في طلب الحجج لخصومه كما يجهد نفسه في طلب الحجج لمذهبه ،و أن يقبل لهم من الحجج النوع الذي يقبله لنفسه "). (م 3 ،22- ر،ح ثالثا :1)
4-   الاعتقاد في نسبية الحقيقة العلمية و في إمكانية التقدم :(".....فلا ينبعد أن يظهر في آباد السنين الطويلة كثير من الحكمة التي في الأجرام السماوية "_م 15، 4-ر،أ). ص 81

السبت، 11 مايو 2013

الرد العقلي و المنطقي على تهافت الفلاسفة لأبي حامد الغزالي


تهافت التهافت  للفيلسوف ابن رشد انتصار الروح العلمية         

و التأسيس لأخلاقيات الحوار للدكتور محمد عابد الجابري  

-         الغزالي وجه ضربة قاضية للفلسفة فكرة خاطئة تماما
الفكرة الموروثة التي شاعت و ذاعت .... أن الغزالي وجه ضربة قاضية للفلسفة ...فكرة خاطئة تماما ،و ان الضربة المزعومة ضربة كاذبة لا وجود لها إلا في ذهن من روجها ،و هي تعبر عن رغبة او جهل ،وليس عن واقع .
-        كما ان الغزالي تأثر بالفلسفة حتى بعد كتابه تهافت الفلاسفة بقي الغزالي مشدودا الى الفلسفة و علومها ينشرها بصورة أو بآخري .لقد دعا الى تبني المنطق الأرسطي بدلا من منهج المتكلمين ....*ووجه* الكلام الى الصوليين و الفقهاء بأن من لا يتقن المنطق الأرسطي لا يوثق بعلمه  ص23
-        مما يبين زيف هذه الدعوى حسب الجابري :أن الفلسفة الكلامية السنوية التي هاجمها الغزالي ،تواصل حضورها في الفكر الأشعري الذي باسمه و لفائدته هاجمها    و كفر أهلها ،ورأينها تحتل موقع المؤسس و المؤطر للفكر الشيعي الاثنا عشري بعد الغزالي و ليس قبله .
بالاضافة الى أن رد الغزالي على ابن سينا لم يكن بريئا  ،و إلا لماذا سكت عن الكندي  و الرازي. 
-         من أخلاقيات الحوار : الاعتراف بالجميل للقدماء
في رده على الغزالي الذي قال :"نحن لم نخض في هذا الكتاب خوض ممهد ،و إنما غرضنا أن نشوش دعاويهم و قد حصل " رد ابن رشد أن العالم بما هو عالم إنما قصده طلب الحق لا إيقاع الشكوك و تحير العقول "
-        و الغزالي  لم يكن يطلب الحق و إنما أراد مداهنة أهل زمانه ،كما انه  شوش على العلم و أضر بالحكمة



الثلاثاء، 7 مايو 2013

منهجية كتابة الانشاء الفلسفي المتعلق بالنص



من كتاب "منهجية المقال الفلسفي في البكالوريا"  تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة
1-                 المقدمة
أ‌-      تمهيد للموضوع
ب‌-تأطير النص
ت‌-طرح الاشكالية
ث‌-ابراز أهمية النظر الى الاشكالية
2-                 العرض
1.     التحليل
أ‌-      السؤال الذي يجيب عنه صاحب النص في نصه
ب‌-الأطروحة العامة التي يدافع عنها صاحب النص
ت‌-البنية  المنطقية للنص
ث‌-الأفكار الضمنية المسلم بها في النص
2.     التقييم
أ‌-      ابراز المكاسب الفلسفية التي حققها النص (مدى مساهمته في دحض المواقف الساذجة أو الوثوقية ....)
ب‌-تعميق وجهة نظر صاحب النص بالرجوع الى وجهات نظر فلسفية أخرى تبرز نسبية الأطروحة  و حدودها
3-                 الخاتمة
وظيفتها تأليفية تستوجب حوصلة الاستنتاجات الجزئية    

-         المهارات التي يقيسها المصحح
1-    مدى تعمق المترشح في طرق الموضوع
2-    مدى دقة و منطقية مسار التفكير (المخطط)
3-    درجة وضوح الاستدلالات
4-    مدى النجاعة و المهارة في توظيف المعلومات و ليس مدى كميتها
5-    مدى الوضوح و الدقة في الصياغة  

السبت، 4 مايو 2013

منهجية تحليل النص الفلسفي بالنسبة لأقسام الباكالوريا


منهجية تحليل النص الفلسفي بالنسبة لأقسام الباكالوريا
من كتاب "منهجية المقال الفلسفي في البكالوريا"  تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة
لابد من أن نأخذ  بعين الاعتبار نوعية النص عند دراسة بنيته
غالبا ما يكون النص الفلسفي مرفقا بأسئلة توجه المتعلم تحو مهمتين أساسيتين :
1.     مهمة تحليلية
2.     مهمة تقييمية
-        قراءة النص
تعد من اهم المراحل و بل و أساس الفهم و التفكير الفلسفي
أهمية قراءة النص مرات متعددة
يقترح المؤلف سبع (7 ) قراءات:
1-    القراءة التي تهدف الى التعرف عل محتوى النص
السؤال المتعلق بها :بماذا يتعلق النص ؟
2-    القراءة التي تهدف الى ضبط السؤال الذي يجيب عنه الكاتب في نصه
السؤال المتعلق بها: ما هو السؤال المعلن أو الضمني الذي يجيب عنه صاحب النص في نصه؟
3-    القراءة التي تهدف الى التعرف على الأطروحة العامة التي يتضمنها النص
السؤال المتعلق بها:ما هو الموقف الذي يدافع عنه صاحب النص؟
4-    القراءة التي تهدف الى دراسة البنية المنطقية للنص و ذلك بتحديد تمفصلاته               و دراسة محتوى كل عنصر و كشف اساليب البرهنة التي اعتمدها صاحب النص للتدليل على موقفه
الأسئلة  المتعلقة بها :ما هي تمفصلات النص ؟ ما هو مضمون كل عنصر من عناصره؟
ما هي أساليب البرهنة التي اعتمدها صاحب النص ؟
5-    القراءة التي تهدف الى الكشف عن الأفكار الضمنية التي يتأسس عليها النص          و يسلم الكاتب بها باعتبارها بديهية ؟
السؤال المتعلق بها :ما هي المسلمات الضمنية التي ينبني عليها النص
6-     القراءة التي تهدف الى رصد أوجه النظر الفلسفية وغيرها المتعلقة بموضوع النص ؟
السؤال المتعلق بها : ما هي وجهة النظر الأخرى الت تلتقي مع اطروحة الكاتب أو تسمح بإبراز نسبيتها و حدودها و نقائصها
7- القراءة التي نهدف الى صياغة الاشكالية العامة للنص صياغة دقيقة و إبراز أهمية النظر فيها (الرهان )

السبت، 27 أبريل 2013

كيفية كتابة المقدمة في الانشاء الفلسفي


من كتاب "منهجية المقال الفلسفي في الباكلوريا"  تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة
المقدمة :ليست مجرد تمهيد شكلي ، إنما محطة مهمة و أساسية في بناء الانشاء الفلسفي ، و يمكن التمهيد انطلاقا   :
1-                       من رأي شائع و مجابهته و بيان تهافته
مثال لتمهيد : قولة كانط : "إننا لا نتعلم الفلسفة بل نتعلم التفلسف :ما هي في نظرك مختلف أبعاد هذا القول ؟
صيغة التمهيد :يسود الاعتقاد بأن الفلسفة هي معرفة يمكن تعلمها و حفظها كما نتعلم غيرها من المعارف فهي تبعا لهذا المنظور جملة من الأنساق  و المنظومات يمكن الالمام بها و استيعابها و حفظها عند الاقتضاء .لكن هذا التصور هو محل شك لدى عديد المفكرين :من ذلك اعتبار كانط :"أننا لا نتعلم الفلسفة بل نتعلم التفلسف
2- من مفارقة لها صلة بالموضوع:
و يعني ذلك الانطلاق من ملاحظة واقعة فعلية و تصور نتائجها المتوقعة ثم مقابلتها بالنتائج الفعلية التي تتعارض مع تلك النتائج المتوقعة
مثال :هل يجب أن نخشى الآلة :
صيغة التمهيد :"إثر حدوث الثورة الصناعية ساد الشعور بأن التقدم الصناعي سيتسبب في زوال كل مظاهر البؤس و تم وضع كل الاملال على التقدم المطرد للألة ،لكن استمرار و انتشار البؤس كشف عن خيبة أمل الانسان في الآلة و تم اتهامها بأنها مصدر شقاء الانسان و اغترابه
3-                       من وضع الموضوع في سياقه التاريخي
مثال :قولة كانط السابقة :" أننا لا نتعلم الفلسفة بل نتعلم التفلسف"
صيغة التمهيد :"لقد تميزت القرون الوسطى بهيمنة النزعة المدرسية المعادية للفكر النقدي و المؤكدة على ضرورة الحفظ كبديل للتفكير الحر و الشخصي ،لكن بحلول عصر النهضة ظهرت بوادر أولى لمواقف اشتهرت بعدائها لعقم هذه النظرة الوثوقية ....
-        صيغ ينبغي تجنبها في المقدمة
-     منذ قديم الزمان كان الانسان يطرح المشكل ......
-     إعادة نص الموضوع في مطلع المقال
-     المقدمة الطويلة التي قد تتضمن عناصر التحليل و المناقشة ،فالمقدمة ينبغي ان تكون مختصرة و مكثفة 

الخميس، 4 أبريل 2013

كيف تكتب مقالا فلسفيا ناجحا ؟


من كتاب "منهجية المقال الفلسفي في الباكلوريا"  تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة
-         التخطيط للمقال
ينبغي دائما وضع مخطط للمقال بدل الانطلاق في التحرير بصورة عفوية

-         شروط التخطيط
-                   خصوصيا :نوعيا فلا وجود في الفلسفة لمخطط صالح لكل المواضيع .. ومن ثم فهو يبنى انطلاقا من صيغة الموضوع و العمل التحضيري و الاشكالية
-                   عضويا :ينبغي أن تكون كل أقسام المقال مترابطة بصورة محكمة و متدرجة
-                   نقديا :لا ينبغي أن يكون التفكير وثوقيا (عرض الأطروحات دون البرهنة عليها )و لا جداليا (رفض أطروحات دون دحضها منطقيا

بعض المقترحات للتخطيط :
لا ينبغي التعامل معا بطريقة جاهزة
أ‌-                  التخطيط الجدلي :
مخطط ذو عناصر ثلاث: (أطروحة- نقيض الأطروحة- تأليف بين أطروحتين )
ب‌-            هيكلة المقال حسب أصناف المواضيع

جوهر المقال في الفلسفة
ينقسم الى قسمين رئيسيين:
1-            قسم تحليلي :
أ‌-                  تحليل وصفي للظاهرة  التي هي محال نظر في الموضوع
دراسة المجال أو المجالات الذي يمتد إليه الموضوع و ينطبق عليه.
ب‌-            تحليل تفسيري :يكشف شروط امكان القول الوارد في نص الموضوع أي المسلمات الضمنية التي يستند إليها
2-            قسم تقييمي
تفكير شخصي في الاشكال الذي يثيره الموضوع، و يتضمن
أ‌-                  المكاسب الفلسفية التي حقها القول الوارد في نص الموضوع
مثل :دخض راي شائع أو قناعة ايديولوجية عنيدة مدى مساهمته في بلورة مفهوم ملتبس
ب‌-            حدود و نسبية الحكم الذي يتضمنه القول 

الخميس، 7 مارس 2013

تلخيص كتاب منهجية المقال الفلسفي في الباكلوريا تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة ( الجزء 1)


-          جوهر الممارسة الفلسفية
باعتبار الفلسفة  تفكيرا نقديا متجها نحو الحياة و نحو مشاكلها، و هذا  ينبغي أن يكون حاضرا في منهجية المقال الفلسفي .
-          ما معنى التمكن من منهجية صحيحة في الفلسفة ؟
-          التمكن من منهجية صحيحة لا يعني قتل الفكر الفلسفي ....و لا يهدف الى تحويل التعليم الفلسفي الى تعليم "مدرسي" بالمعنى التهجيني ،أي  الى حشو  الأدمغة  (ص 3)
-          تعريف المقال الفلسفي
هو عبارة عن ممارسة فكرية شخصية تهدف الى طرح مشكل و بلورة ضمنياته بهدف الوصول الى تصور حل محدد له
-          ما ينبغي التركيز علية عموما في الكتابة الفلسفية
لذا لابد من التركيز على تحقيق الأهداف التالية :
-         تحديد الاشكالية
-         التفكير بصورة منتظمة و متدرجة
-         العمل على التوصل الى حل للمشكل يمثل تتويجا للمسار التحليلي و النقدي ص 7
-          العمل التحضيري
o   اختيار الموضوع : لا ينبغي أن يتجاوز 10 دقائق
o   التزام الحذر من المواضيع التي تبدو للوهلة الأولى "سهلة "و بسيطة
o   ليس هناك ما يبرر قبليا تفضيل "تحليل النص " على غيره من الصيغ  :القولة أو السؤال الاشكالي
o   العمل على المسودة
o   أخذ كل الألفاظ الواردة في  الموضوع بعين الاعتبار
o   ضبط حدود الموضوع