Our social:

السبت، 12 مارس 2011

المحور الأول : التمييز بين الطبيعة و الثقافة تحليل نص ل. بيلز R.L.Beals


البنية المفاهمية :
تعريف الثقافة عند بيلز: أساليب السلوك التي تتصف بأنها تكتسب عن طريق التعلم
الانثربولوجيا :فرع علمي يدرس الكائن البشري من جميع نواحيه،سواء المادية ( التشريحية و المورفولوجية و الفيزيولوجية ...)و الثقافية (الاجتماعية و الدينية  و السيكولوجية و الجغرافية ...) و ينحو نحو النظر إلى الإنسان بصورة تركيبية عبر دراسته من خلال مجموعة من العلوم الإنسانية و الطبيعية ،و مصطلح أنثربولوجيا anthropologie مركب من كلمتين يونانيتين  anthroposو تعني الانسان بصفة عامة و logos و التي تعني تخصص أو دراسة أو علم .
بينة النص و أفكاره
-         الثقافة صفة لبعض جوانب السلوك الإنساني  المتطور مقارنة بالحيوانات على وجه الخصوص
-         التنوع هو صفة السلوك الإنساني هو ما يمكن أن نطلق عليه أيضا التنوع الثقافي مقابل التوحد الطبيعي (انتماء الناس جميعا إلى نوع واحد )
-         أهم أسباب التنوع الثقافي هو : التعلم  أي قدرة الإنسان على التعلم بشكل يفوق غيره من الأنواع الحيوانية
ومن ثم قدرته على المرونة و التكيف
-         آلية التعلم عند الإنسان هي  :التقليد و التلقين  
البينية الحجاجية
-         الحجاج بالمثال : تنوع عادات الطعام بين الشعوب دليل على التنوع الثقافي
-         أسلوب المقارنة :  بين الإنسان و الحيوان  
-         الحجة العلمية : استحضار نماذج و صور من علم الانثربولوجيا : ثقافة الاسكيمو و ثقافة الشعوب الهندية المكسيكية للتدليل على تنوع السلوك  الثقافي للإنسان

استنتاج
يطرح النص مسالة الطبيعة و الثقافة و تفاعلهما داخل الكائن البشري ،فالإنسان رغم اشتراكه مع الحيوان في العديد من الجوانب الطبيعية إلا أنه يظل كائنا متميزا عند النظر إله من زاوية قدرته على التعلم و الكيف ،و هو ما ينتج عنه تنوع ثقافي كبير بين الجنس البشري سببه اختلاف ما يتعلمه في كل محيط و بيئة على حده ،خلافا للحيوان الذي يظل سلوكه ثابتا و نمطيا و موحدا .و هكذا يخلص بيلز إلى أن الثقافة : هي أسالييب السلوك التي تتصف بأنها تكتسب عن طريق التعلم
و هذا لا يختلف جوهريا عن التعريف الذي تعطيه منظمة اليونيسكو لهذا المفهوم الهام و هو : "الثقافة بوجه عام هي مجموع المميزات الروحية و المادية ،الفكرية و العاطفية التي تميز مجتمعا ما و مجموعة اجتماعية معينة ،و هي تشمل الفنون و الآداب و أنماط الحياة و الحقوق الأساسية و نظم القيم و التقاليد و المعتقدات "
و كل هذه الخصائص و المميزات يتعلمها الإنسان من وسطه و مجتمعه كما قال ويلز.