الثلاثاء، 1 فبراير 2011

درس الحقيقة المحور الثالث:الحقيقة كقيمة تحليل أطروحة الفيلسوف كانت



يقول كانط kant : "إن قول الحقيقة واجب  يتعين اعتباره بمثابة اساس و قاعدة لكل الواجبات التي يتعين تأسيسها و إقامتها على عقد قانوني ،و لأن القانون ،إذا ما تسامحنا فيه و لو بأقل استثناء ممكن ،فإنه سيصبح قانونا متذبذبا و مبتذلا ."
أطروحة كانت kant  :
إن قيمة الحقيقة حسب كانت هي قيمة أخلاقية ،إنها واجب أخلاقي  و معنى الواجب : حسب كانت : " ضرورة انجاز الفعل – و هنا قول الحقيقة – احتراما للقانون ،و صفة هذا القانون أنه كلي : أي صادق بالنسبة إلى جميع الأحوال بدون استثناء. غير خاضع لأي  نوع من المساومة أو التذرع بأي سبب يفرض على الإنسان الإخلال به ،مهما كانت الإكراهات و المصاعب و الملابسات : ذلك لأن الكذب حسب كانت ليس ضارا بشخص بعينه بل ضار بالإنسانية جمعاء ،لذلك على الإنسان أن يعمل بحيث يعامل الإنسانية في شخصه و في الأشخاص الآخرين كغاية و ليس كوسيلة. كما أن الكذب عل شخص معين دليل على عدم احترامه و عدم الإحساس به و  بكرامته حيث ينظر إليه و كأنه غير أهل لمعرفة الحقيقة
لكن يبقى السؤال : هل يمكن قول الحقيقة دائما ؟و هل يتقبل الناس الحقيقة كل الحقيقة رغم قيمتها ؟ أوليس الحقيقة تؤلم من اعتاد العيش في الأوهام ؟ ثم أليس هناك فرق بين الاعتقاد بالحقيقة و التصريح بها كما عبر عن ذلك الفيلسوف المصري عبد الرحمان بدوي : »لا أقول إلا ما أعتقد أنه الحق ولكنّي لا أصرّح بكل ما أعتقد أنه حق  «..
تعريف الفيلسوف كانت
إمانويل كانت (22 أبريل 1724 - 12 فبراير 1804) فيلسوف وعالم ألماني برز في المجالات التالية :  ( فيزياء فلكية، رياضيات، جغرافية، علم الإنسان) من بروسيا، اعتبرَ عموماً أحد أكثر المفكّرين المؤثرينِ في المجتمع الغربي والأوروبي الحديث والفيلسوفِ الرئيسيِ الأخيرِ لعصر التنوير. عرّفَ كانت التنوير، في مقالته الفائزة ما هو التنوير؟ ، على أنه عصر تشكل تحت شعارِ : "الجرأة من أجل المعرِفة". مما نمى نمط من التَفْكير الداخلي خال من قواعد السلطة الخارجية.

هناك 3 تعليقات:

  1. wafae de berkane6 مارس 2012 8:28 م

    شكرا جزيلا على مساعدتكم القيمة بالنسبة لنا كتلامذة البكلوريا

    ردحذف
  2. merci beaucoup

    ردحذف