سقراط الذي علم الفلسفة و اسس مدرسة الشك


    
ولد سقراط في عام  469 قبل الميلاد في أثينا J.C.. كان ابن سوفرونيسكوس Sophronisque  وفيناريتي Phénarété عامل ونحات وقابلة. هذه المهن المتواضعة.لأبويه طبعت  سقراط  بطابع التواضع ، و بعد مدة أصبحت   مهنته توليد العقول ، و رغم أنه لم يترك أثارا مكتوبة و أنه لم يسعى في حياته الى الشهرة إلا أن  التاريخ بصمه باعتباره  الفيلسوف بامتياز، والمحب المثالي للحكمة. و في 399، أجبر على شرب الشوكران السام من قبل محكمة الشعب في المدينة التي ولد فيها، أحبها على الدوام  .و تلك كانت ضريبة التفكير . .
و تلك كانت حياة  سقراط :الحكيم المرتاب الذي حكم عليه بالموت و كانت جريمته هي "إبداء الرأي "كما نقول اليوم
     
     طريقة سقراط و منهجه
لا تتمثل في تلخيص حقائق و لا حتى في نقض أطروحات محدثيه علنا .إن اسلوبه هو الشك في الحقائق المستخلصة بطرح سلسلة من الأسئلة المُبلبِلَة .
مثال :
سأل بروتاغوراس :ماهي الفضيلة ؟هل هي واحدة أم أن هناك أشكالا كثيرة منها ؟هل يمكن تعليمها ؟على هذا النحو و بتساؤل بريء براءة مصطنعة يدفع محدثه   إلى تناقضات (احراجات)  و من ثم إلى صياغة جديدة للمسألة .

     قيمة سقراط
الواقع أن سقراط دشن تقليدا طويل المدى ....يتمثل في منهج الشك :الفيلسوف الحقيقي ليس هو ذاك الذي يعرف ،لكنه على العكس من ذلك هو الذي يطرح أسئلة حول معرفته ،هو الذي يعرف كيف يواجه الشك هنا حيث يعتقد العقل الدوغمائي أنه يمتلك الحقيقة .

شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق