بيير بورديو Pierre Bourdieu (1930- 2002) أطروحته و أفكاره


حرص على تحليل اللامساواة و التمييز الطبقي على مستوى بنيوي بدلا من المستوى الأيديولوجي لكن بدون الخضوع إلى وهم النزعة الموضوعية في ما يتعلق بالبنيوية.
كما كشف عن طرق الهيمنة الطبقية الكامنة في المجتمعات الرأسمالية كما تظهر في جميع نواحي التربية و التعليم و الفن
أطروحة بيير بورديو
الطبقة المهيمنة لا تبسط هيمنتها بشكل مكشوف :فهي لا تجبر المهيمَن  عليهم على الإذعان لإرادتها ،كما أنها لا تفرض هيمنتها في المجتمع الرأسمالي من خلال مؤامرة تحوكها حيث يقوم المخططون بصورة واعية باستغلال الواقع بما يتفق مع مصلحتهم  الذاتية .بل إن الذي يحصل هو أن الطبقة المهيمنة في المجتمع الرأسمالي هي من الناحية الإحصائية المستفيدة من السلطة الاقتصادية و الاجتماعية و الرمزية، السلطة المتجسدة في رأس المال الإقتصادي و الثقافي ،و المتداخلة في سائر مؤسسات المجتمع و ممارساته، و التي تتم إعادة إنتاجها من قبل هذه المؤسسات و الممارسات نفسها. 
التمييز بين الامتياز الأكاديمي و السلطة المؤسسية التي تأتي معه في مقابل الشهرة الفكرية و العلمية
فبينما قد تستلزم الخيرة نوعا من الخيال و الأصالة و الحدة النقدية ،تتطلب الأولى :"إثباتا قاطعا على الطاعة و الخضوع و الإحترام غير المشروط للمبادئ الأساسية للنظام القائم "((pierre Bourdieu homo academicus
الهابيتوس
هو التعبير بوضوح عن الميول في الفضاء الإجتماعي ،و الفضاء هو أيضا حقل اجتماعي بحيث إن المواقع فيه تشكل نظاما من علاقات تقوم على القوة التي تحمل معنى بالنسبة إلى أولئك الذين يشغلون المواقع في الفضاء الإجتماعي و لديهم رغبة فيها 


شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق