تحليل نص ديكارت :السيطرة على الطبيعة (الجزء الأول ) المحور الثالث :درس التقنية


يقول ديكارت في كتابه : مقالة الطريقة :"استطعنا ...أن نجعل أنفسنا بذلك سادة الطبيعة و مالكيها "
المفاهيم الأساسية :
الفلسفة المدرسية: الفلسفة التي سيطرت على الفكر في القرون الوسطى ،و  هيمن على مؤسساتها دراسة تفسيرات قديمة معتمدة أساسا على فلسفة أرسطو ،و كان هدفها دمج الحكمة الطبيعية لليونان و الرومان في العقيدة المسيحية .
بنية النص
·        نقد الفلسفة النظرية المدرسية التي سيطرت على أوربا لقرون طويلة
·        معرفة قوانين الطبيعة عبر الفلسفة العملية يمكننا من السيادة على الطبيعة و السيطرة عليها
·        منافع و فوائد الفلسفة العملية :
1.       تحقيق أسباب الراحة للإنسان و دفع المشقة عنه
2.       حفظ صحته
3.       توفير الخيرات له في هذه الحياة
البنية الحجاجية:
·        أسلوب التقابل : الفلسفة العملية /الفلسفة النظرية
·        أسلوب الدحض :نقد الفلسفة النظرية المدرسية
·        حجة المثال :الفلسفة العملية تعرفنا مثلا ما للنار و الماء و الهواء و الكواكب و السماوات و سائر الأجسام الأخرى التي تحيط بنا من قوة و أفعال.
·        استحضار التجربة الشخصية
استنتاج
اعتبر ديكارت أن الهدف النهائي للمعرفة هو سيطرة الإنسان على قوى الطبيعة و اكتشاف و ابتكار الأدوات التقنية التي تهيئ له هذه السيطرة ، وكذا  إدراك الأسباب و الارتقاء بطبيعة الانسان.
 يتبع 
شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

5 commentaires:

  1. شكرا على المعلومات القيمة و المفيدة التي افادتي في دراستي

    ردحذف
  2. the information good as her web side

    ردحذف
  3. mercii beaucoup

    ردحذف