هذا الموقع انتصار للفلسفة وإبراز لقيمتها ،كما أنه مجال لعرض مجموعة من دروس الفلسفة الخاصة بالمرحلة الثانوية (أولى باكلوريا - ثانية باكلوريا - جدع مشترك)،إضافة إلى مواضيع فلسفية أخرى .إنه محاولة متواضعة لإثراء هذا الحقل الغني أصلا و الله من وراء القصد

الجمعة، 12 نوفمبر 2010

الحجاج و أنواعه

الحجاج : هو فن الإقناع .أما الحجاج الفلسفي فهو " فن الإقناع العقلي و العقلاني "

- الحجاج التفسيري
-
الحجاج الاستقرائي
- الحجاج الاستنتاجي

I. أنواع الحجاج

1- الحجاج التفسيري

هو حجاج يكون الهدف منه إفهام و تفسير و تبرير أطروحة الفيلسوف ،و لهذا الغرض يستعمل الفيلسوف الأساليب التالية :

- أسلوب الشرح و التفسير :

- التعريف أو تفكيك المفهوم : أي تقديم حده أو تعريفه الخاص لمفهوم فلسفي ما

مثال: التعريف الخاص ل"كانت" لمفهوم الواجب

- النظر في معاني الأسماء ،كما صنع لسقراط بالنسبة لبعض المعاني الأخلاقية .

- الوصف : وصف وقائع أو أحداث

- الجرد :ترتيب وقائع أو أفكار وفق تسلسل معين يقترحه الفيلسوف

مثال: جرد "ديكارت" لقواعد المنهج

- المقارنة : : تتمثل في عقد مقارنة بين حدثين أو فكرتين أو وضعيتين و ذلك لاستنتاج قيمة تفسيرية .

مثال: مقارنة "مالبرانش" بين معرفة الإنسان و المعرفة الرياضية

و تتبع المقارنة التصنيف أي إبراز أوجه الاختلاف ،و التمييز أي إبراز أوجه الاختلاف .

2- الحجاج الاستقرائي:

الاستقراء هو الانتقال من حقائق جزئية إلى حقائق عامة وكلية،و بتعريف أرسطو هو" الانتقال من الحالات الجزئية إلى الكلي " ،كقولنا :كل حيوان بحرك فكه الأسفل عند المضغ ،لأن البهائم و السباع تفعل ذلك ( معجم المصطلحات و الشواهد الفلسفية جلال الدين سعيد ص 38).

وهو منهج سقراط كما بين ذلك د- الطاهر اوعزيز في كتابه المناهج الفلسفية يقول " الاستقراء هو طريقة تكوين المفاهيم ،و يتم ذلك ابتداء من تصورات يقع تصحيحها و تمحيصها باستمرار،و ينطلق سقراط من حالات خاصة ليصل إلى نتيجة عامة يطبقها عندئذ عن طريق القياس على الحالة التي هو بصددها "ص63

بعض أمثلته :

الانطلاق من :

-الأمثلة

-وقائع تاريخية أو اجتماعية...

- إحصائيات و معطيات عددية و رقمية

- شهادات حية

و البناء عليها للوصول إلى حكم أو حقيقة عامة

3- الحجاج الاستنتاجي :

الإستنتاج :هو استخلاص الأفكار انطلاقا من المقدمات و المبادئ نحو النتائج ،و استنباط الأخص من الأعم ،و بعبارة أوجز : الانتقال من العام إلى الخاص .و يقابل الاستقراء

ونموذجه

ـ المقدمة الكبرى: تعلن القاعدة؛
ـ المقدمة الصغرى: تعلن الحالة الخاصة؛
ـ النتيجة: تعلن ما يستنتج من المقدمتين.
مثال : كل إنسان فان. وسقراط إنسان. إذن سقراط فان

II. أنماط الحجاج

أ - حجاج برهانية:

- حجة البرهان بالخلف

- حجة البرهان المنطقي

ب- حجاج بلاغية:

توظيف التشبيه، المجاز، الاستعارة،

و هناك أيضا

حجة المماثلة: التعرف على التماثل أو التشابه القائم بين وقائع مختلفة فيما بينها

حجة المقابلة: استكشاف أوجه التقابل القائم بين وقائع مختلفة فيما بينها

حجة المقارنة: استكشاف أوجه التقابل و التماثل القائم بين وقائع مختلفة فيما بينها

حجة توظيف المثال والأساطير والقصص

الحجاج بالسلطة : حيث يتم استدعاء شخصيات تمثل سلطة في مجالها ،سواء كانت سلطة علمية أو سياسية أو أخلاقية أو فلسفية ....

الحجاج بالقيم : أي استدعاء قيم عليا مشتركة و متفق عليها

استعمال المعطيات العلمية و التاريخية و الإحصائية