السبت، 27 نوفمبر، 2010

درس الغير المحور الأول: وجود الغير


اشكالية المحور :  هل يمكن ألانا أن تستغني عن الغير و تعيش في عزلة تامة أم أن وجود ألانا ضروري وحتمي لوجودها ؟ وإذا كان الأمر كذلك ففيما تتمثل هذه الضرورة ؟

أطروحة ديكارتDescartes     R.:

مع ديكارت سيتم صياغة اشكالية وجود الغير انطلاقا من التأسيس الأساسي لمفهوم الذات "الأنا المفكر"  لقد قام ديكارت بتطبيق مبدأ الشك المنهجي , فوضع  موضع شك كل شيء مادام هذا الشيء قابل لان يكون وهما ، ولكن الشيء الذي صمد أمام هذا الشك هو الأنا المفكر , لأنني في اللحظة التي أفكر فيها لايمكن أن اشك في أنني أن هو من يقوم بهذا الفعل , فخلص إلى أن الفلسفة لايمكن أن تقوم إلا على الأنا , فهو الذي ندركه بديهيا أما الأشياء الخارجة عنها فلا نصل إليها إلا عبر إدراك حسي ,ومن ثم فهي دائما قد تكون مصدر أوهام و شك .
   إن الحل الديكارتي يضع الغير و الأشياء الخارجية في مرتبة واحدة باعتبار أنني لا اعرف وجودها إلا عبر الإدراك الحسي، و هو ما يجعلها موضع شك و مصدر أهام مقارنة بالأنا المفكر .

يقول ديكارت في كتابه" تأملات متافزيقية" :” ماذا أرى من النافدة؟  أرى قبعات و معاطف قد تكون تخفي تحتها أشباحا أو أناسا آليين يتحركون عبر نوابض

  ليس معطياتي الأولية هي التي تعطني هده الحقيقة انه العقل الذي امتلكه هو الذي يمدني به الغير لا يمكن أن  يكون إلا معرفة  غير يقينية أي معرفة من درجة ثاني
 انتقد ميرلوبونتي  ديكارت مشيرا إلى أن الناس في الشارع  تتنقل (القصد  و الهدف...) بينما الآلات تتحرك فقط (غياب الإرادة و القصد.... )
و في الواقع هل يوجد من استطاع التخلص نهائيا مما علمته الحياة و علمته المدرسة, ألا يتم ذلك عبر الغير, في الحقيقة نحن نحس بالغير و ندركه مباشرة.

أطروحة هيجل   Hegel F.:

ضد هذا الموقف الناتج عن الفلسفة الذاتية شيد" هيجل" فلسفة للوعي يحتل فيها الغير موقعا متميزا, وحسب" هيجل" فإذا كان الإنسان يشبع رغبته من الطبيعة مباشرة و ينحصر إدراكه لذاته في الإحساس المباشر بهذه الذات, فهذا لا يرقى إلى مستوى" الوعي بالذات"    Conscience de soi "أي إن الوعي حركة و عودة إلى الذات, لكن هذه العودة تكون مشروعة بوجود الأخر الذي يجب أن انتزع منه الاعتراف عن طريق نفيه وإقصائه مادام أن الوجود البشري مبني على العلاقة  بين الأنا و الأخر, و مؤسس على الصراع يقول" هيجل" كل أنا ينتظر موت الأخر " بمعنى أن الاعتراف بالذات كوعي مستقل لا يمنح بشكل سلمي و لكن ينتزع عبر صراع يخاطر فيه كلا الوعيين الأنا و الأخر بحياته و يسعى إلى موت الأخر, غير أن الموت الحقيقي لأحد الطرفين لا يحقق الاعتراف  فما يحققه هو استسلام احدهما, و توقفه عن الاستمرار بالمخاطرة بحياته أي موته رمزيا,  وهو ما يفسح المجال لقيام علاقة جديدة علاقة تراتب حيث يعترف الأخر المنهزم بقوة الأنا و سيادتها و يعلن تبعيته لها ,و هكذا نشأت حسب" هيجل" أول علاقة إنسانية :علاقة السيد بالعبد, وهي العلاقة المولدة لوعي الذات (الأنا) ووعي ذات الأخر( الغير) في آن واحد, فألانا و الأخر ينبثقان في علاقتهما وليس قبل ذلك مما يعني أن الأنا لا يكون أنا إلا بالعلاقة مع الغير( أنا أخر).

أطروحة سارتر Sartre   :   J.P.     

يعرف سارتر الغير بأنه " الأنا الذي ليس أنا " أي أن وجوده لا يشبه وجود الأشياء و الأدوات، انه نظام  مترابط من التجارب المستقاة عني, هذا على مستوى وجوده, ولكن على مستوى العلاقة  التي تجمع الأنا بالغير, فالغير يحدد الأنا كموضوع  وليس كذات, والانا تقابله بالمثل.
   ومن ثم نستشف  أن وجود الغير عند سارتر رغم ما يطرحه من إشكالات و تحديات,  إلا انه وجود ضروري، فالأنا لا تعرف إلا بوجود الغير: أي أنها باعتبارها كذلك لا يمكن أن تنفصل عنه رغم انه يتمتع بكامل حريته و استقلاليته عنها .
   الإنسان عند سارتر ليس سجين حياته الداخلية ، انه دائما معرض لتجربة الغير :  ففي تجربة النظرة le regard ، يتأكد وجود الغير و دوره فمن خلال المثال الذي أعطاه :  " اجلس في حديقة , فيها أرض مغطاة بالعشب الأخضر , هناك أيضا كراسي للجلوس و شخص يمر أتطلع إليه  ... انه إنسان يتمتع بهذه الأرض المخضرة و بهذه الكراسي مثلي , عندما كنت وحيدا انظر إلى نفسي كأني مركز هذا العالم الجميل , و لكن بحضوره أصبح أيضا هذا عالمه , أصبح يشاركني فيه ," انه يسرق مني عالمي " أكثر من هذا عندما ينظر إلى، انه ينظر إلي كموضوع  أي كما ينظر إلى باقي أشياء هذا العالم , أحس بنوع من الخجل  la honte التي تجعلني أتصرف دائما و في اعتباري وجود هذا  الغير “, و هذا ما يسميه سارتر الارتهان aliénation  للغير هو ما عبر عنه في قولته المشهورة "الجحيم هم الآخرون l’enfer c’est les autres ""  .

commentaires: 5

غير معرف يقول...

merci bcp mais pour quoi il ny as pas (otrouhate E.Husserl) et merci.

محمد يقول...

بارك الله فيك .. درس في غاية الروعة .. والحمد لله استفدت بما فيه الكفاية ..

غير معرف يقول...

baraka laho fikoum darss firayat raw3a baraka lah

غير معرف يقول...

شكرا جزيلا درس رائع

asmae abatour يقول...

شكرا جزيلا درس رائع

إرسال تعليق

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | cheap international voip calls | تعريب وتطوير : مدونة سامكو