Our social:

Latest Post

السبت، 17 يناير 2015

سقراط (469-399 قبل الميلاد) الحكمة و الانسانية و الموت المأسوي

أحكم الناس
اعتبرته كاهنة ديلف :"أحكم الناس "هذا التأكيد هو الذي غير حياته ،و ميز و ركز  منهجه
كان سقراط  يتردد على الفلاسفة  السفسطائيين les philosophes sophistes  (بروتاجوراس   Protagora، هيبياس (Hippias  ،...)، كما التقى أريستوفان Aristophane (الذي سخر منه )      يوربيد  Euripide (الذي قام بنصحه ) و عاش على نحو  بسيط  و بتواضع كبير ،
وفاته المأسوية
حكم عليه بشرب  "سم  الشوكران " بتهمة "إفساد الشباب" ، و"نشر   المعصية" ،. قبل بلعه لهذا  السم   الذي  يصيب بالشلل   واجه  صديقه العزيز  الذي  بدأ  يبكي جراء هذا الحكم الجائر     بكلمات  بليغة  : "عزيزي ،  هل كنت تفضل أن أموت  و أنا على الحق أم  على  الجور   ؟"   
لم يكتب سقراط شيئا.  و لم يؤسس مذهبا فلسفيا محددا بل ترك حكمة هي أقرب الى  التطبيق العملي .
و بالنسبة له  ففن العيش يرتبط بالمعرفة ،  والمعرفة هي  فن العيش و الحياة   ، و لا تهدف بالضرورة الى خلق نوع من  صفاء العقل فقط ،و لكن   تتطلب حالة من اليقظة الدائمة  و المستمرة

"اعرف نفسك. »
يعد الانسان هو صلب فلسفة سقراط ، ومعنى جملته الشهيرة التي نوقشت على واجهة معبد  أبولو في دلف: "اعرف نفسك. " : في المدينة من الحكمة أن يقيم الانسان مع الاخرين  علاقة  متميزة    اساسا  من خلال الحوار. على الرغم من انه كان محافظا على المستوى السياسي  ،كما في المجال الأخلاقي  (حيث وافق على  العبودية، و أظهر نوعا من  الكره  للنساء ...)، إلا انه برز و تميز  بمواقف تزكي صورة الرجل الحر  ،و لم يخش أن يعبر و يجاهر بما يفكر به  و ما يعتقده ، ووضع  أصبعه في جروح اولئك الذين  بين  جهلهم ، و الاكيد ان هذا من بين الأسباب التي جرت عليه انتقامهم   و الرغبة  في قتله بتلك الطريقة  المأسوية .


ترجمة من كتاب " la philosophie tout simplement"

الأحد، 4 يناير 2015

الحجاج من خلال درس الدكتور طه عبد الرحمان "التواصل و الحجاج "

لا تواصل باللسان من غير حجاج و لا حجاج بغير تواصل باللسان
-         مثال للحجة :
مثال : "إن سوس موطن العلم" قول لا يمكن للسامع الذي لا يعلم مضمون هذا القول ان يسلم له  بل يطلب الحجة
يقول صاحب القول الاول :"لقد ضمت سوس أقدم مراكز العلم و اكثرها عددا " فيعد جوابه هذا اثباتا للقول الأول و كل إثبات هو "حجة"
و كل قول و لو كان لفظا واحدا هو حجة دخل الحذف على بعض عناصرها لاعتبارات سياقية او مقامية
-         إدراج "الحجاج في الأفعال اللغوية
مكن توسيع الافعال اللغوية من إدراج "الحجاج" في جملة الأفعال اللغوية ،فالحجاج عند "فان إيمييرن" و "خروتندورست" هو عبارة عن " فعل تكلمي لغوي مركب "، و معنى ذلك أن الحجة فعل تكلمي لغوي مؤلف من افعال تكلمية فرعية و موجه الى إثبات أو إبطال دعوى معينة " ص 13
-         العلاقة بين الافعال اللغوية و الحجاج و اوجه التمايز بينهما :
إن مصدر النموذج الايصالي للحجة هو التوسل بمبادئ نظرية الأفعال اللغوية التي ،و إن وقفت على البناء القصدي للحجة ،فإنها قد ردت هذه الحجة الى جملة من الفعال اللغوية المرتبة ،بينما الحجة هي نص منظم يستقل بأوصافه و قوانينه و تسبق أوصافه و قوانينه اوصاف و قوانين الفعل اللغوي  ص15
-         اقتراح  د .طه عبد الرحمان  نموذجا جديدا للحجة
يقول طه عبد الرحمان :"إذا كان النموذج الوصلي قد تأثر بنظرية الاعلام و النموذج الايصالي بنظرية الأفعال اللغوية فإن النموذج الاتصالي للحجة الذي وضعنا أسسه قد استند الى " نظرية الحوار " التي نبدأ الاشتغال بها منذ حين في قطاعات علمية مستجدة و مختلفة نحو :" المنطق الرمزي "و " المنطق غير الصوري" و " نظرية الحجاج" و " حركة التفكير النقدي "و " فلسفة اللغة " و " فلسفة التواصل " و كلها تتفق  على جملة من المبادئ: مبادئ الحوار
-         النماذج التواصلية للحجاج ثلاثة و هي
1.    النموذج الوصلي: يجرد الحجاج من الفعالية الخطابية بمحو آثار المتكلم و المستمع و باظهار المضمرات الخطابية
2.    النموذج الايصالي:يشتغل بدور المتكلم في الفعالية الخطابية فيركز على القصدية من جهة ارتباطها باللغة  و من جهة تكونها من طبقات قصدية متفاوتة

3.    النموذج الاتصالي  :يشتغل بدور المتكلم و المستمع معا في الفعالية الخطابية فيركز على علاقة التفاعل الخطابي ،مبرزا أهمية التزاوج القصدي و الوظيفي            و السياقي و دور الممارسة الحية التي تنبني على الاخذ بالمعاني المجازية و القيم الاخلاقية  مستندا في ذلك الى نظرية الحوار مع تطويرها  ص22 - 23

الخميس، 1 يناير 2015

درس الحجاج في الدرس اللغوي الغربي (الجزء 2)

الحجاج الفلسفي
هو :"فن الإقناع العقلي  و العقلاني "
البرهان و الاستدلال
مجاله المنطق
و الاستدلال انواع "
1.       الاستدلال التفسيري :
التعريف – الوصف – الجرد –المقارنة –التصنيف –التمييز ...
2.       الاستدلال الإستقرائي :
من الخاص الى العام: الانطلاق من أمثلة قد تكون :
·        وقائع طبيعية
·        شهادات
·        معطيات إحصائية
·        حالة خاصة
3.       الاستدلال الإستنتاجي :
من العام الى الخاص
4.       الاستدلال السببي :
ربط السباب بالمسببات
5.       الاستدلال بالمماثلة:
توظيف صور أو حكايات أو ما هو رمزي لتبليغ افكار  فيها الرمز – السطور – القصة - ...
6.       الاستدلال بالخلف :
هو استدلال يثبت صحة قضية ببيان بطلان نقيضها
علاماته اللغوية .."لو "...."و هذا محال"...
7.       الاستدلال الجدلي :
إدماج التناقض و التغير ضمن الإستدلال
أنواع الروابط الحجاجية :
·          روابط السببية :لأن .-بسبب –و ذلك....
·          روابك الاستنتاج :إذن – و هكذا ،و بالتالي ، و منه....
·          روابط المقابلة :تستخدم لدحض حجة سابقة :لكن – بالمقابل – على العكس – بل – برغم ....

·          روابط الترتيب :تقديم لائحة الحجج :أولا –ثانيا –في البداية – بعد- ذلك – ثم –في الأخير