منهجية الانشاء الفلسفي الجزء الثاني

خطة المقال أو الانشاء الفلسفي  :
الخطة تنبئ عن هيكلة المقال او الانشاء الفلسفي .
ينبغي على الأقل أن تشمل :
- الجزء الأول (أطروحة ، أو تعريف للموضوع )
- الجزء الثاني ( نقيض الأطروحة   ، الأطروحة إذا كان الجزء الأول تضمن تعريف للمفهوم فقط  )
- الجزء ثالث ( التركيب  ، و معناه تجاوز الاطروحة و الاجابة عن الاشكالية بشكل عام ،)
 مقدمة الانشاء الفلسفي   :
للمقدمة أدوار متعددة :
- تبرير هذا الموضوع ( اسأل نفسك : ما الذي يجعل من الموضوع مهما - ما الذي يجعله موضوعا إشكاليا ؟)
- صياغة الإشكالية
الإشكالية بمعنى اخر  هي إعادة صياغة المفاهيم الواردة في  الموضوع و توضيحها .
- إعلان خطة مقال أو الإنشاء الفلسفي
 العرض :
الكلمة المفتاح في الفلسفة هي الحجاج l’argumentation  : يمكنك ان  تقول كل شيء مادمت تبرر عقليا،  و تفصل حجج الفلاسفة الذين تكلموا في الموضوع الذي أنت بصدد تحليليه .
لابد ان يكون عرضك مقسما بين النظريا ت و الاطروحات  الفلسفية و بين خبرتك الحياتية و تجاربك الشخصية و كل ما درسته و شاهدته و قرأته مع التزام مسألة واحدة عدم الخروج خارج الموضوع
فالمقال الفلسفي  دون نظرية و تاسيس مفاهيمي  سيبدو أجوف  ، و نفسه إذا لم يحمل خبرات التلميذ و ثقافته و أفكاره المؤسسة منطقيا و عقلانيا  سينظر اليه على أنه يبالغ في الجانب  النظري  و ليس فيه لمسة الابداع الشخصي .
 الخاتمة
هي خلاصة الموضوع:و ينبغي ان تجمع كل ما زرعته خلال ما سبق من مقالك الفلسفي ،كما ينبغي أن لا تكون مطنبا . كن موجزا قدر الامكان  و حاول الإجابة على الاشكالية  بوضوح و بشكل عقلاني و منطقي 


شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق