درس الواجب و الاخلاق نيتشه و نقد فلسفة كانط حول الاخلاق و الواجب و العقل - 2-

التفسير الوضعي للأخلاق
الاخلاق في مجموعها ليست سوى لغة تعبر عن الحوال النفسية تعبيرا رمزيا و الأحوال النفسية ذاتها ليست سوى لغة رمزية تعبر عن الوظائف العضوية في جسم الإنسان
الاخلاق و القيم الأخلاقية من صنع البشر يقول نيتشه :" الناس هم الذين أعطوا لأنفسهم كل خيرهم و شرهم .إنهم لم يتلقوا ذلك من قوة عليا و لا هبط إليهم من السماء "
الاخلاق و القيم الأخلاقية نسبية تابعة للتغير الذي يلحق دوافعها البيولوجية و الفيزيولوجية و الاجتماعية
و هي أيضا كذلك الى اختلاف هذه القيم الأخلاقية الى درجة التعارض من عصر الى عصر ،و من مجتمع الى أخر
أخلاق عصره مطبوعة بطابعين :الزهد الديني الذي كرسته المسيحية ،  و المعقولية الفلسفية التي أساستها فلسفة "كانط"
تاريخ الاخلاق هو تاريخ صراع بين أخلاق السادة و اخلاق العبيد،            و النهاية هي تحقيق الانسان الارقى أو الأعلى و هذا يذكرنا بفكرة التقدم  و قانون الحالات الثلاث لدى أوغست كونت
أخلاق العبيد هي الاخلاق المسيحية التي تبشر بالزهد و تصدر جميعا عن العجز و الضعف ،أما أخلاق السادة فتقوم على البطولة و المقدرة    و الشهامة
مصدر الاخلاق عند نيتشه

الاخلاق تصدر عن الطبيعة الإنسانية و ما يؤسسها من غرائز و في مقدمتها غريزة حب السيطرة و إرادة القوة ،
شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق