Our social:

Latest Post

الخميس، 30 مايو 2013

جواب فاطمة الزهراء عن تمرين و تقويم في مادة الفلسفة الجذع المشترك


جواب  فاطمة الزهراء عن  تمرين و تقويم في مادة الفلسفة الجذع المشترك

الأحد، 26 مايو 2013

قواعد و أصول للحوار المثمر البناء عند العلامة و الفيلسوف ابن رشد من كتاب تهافت التهافت


1-   الاعتراف بحق الاختلاف و بالحق في الخطأ :يقول ابن رشد :"و كل ما قلته من هذا كله فليس يبين في الفحص .و لا بد مع ذلك أن يسمع الانسان أقاويل المختلفين في كل شيء يفحص عنه ،إن كان يحب أن يكون من أهل الحق "ص 78
2-   ضرورة فهم الرأي الاخر في إطاره المرجعي الخاص به :،يقول ابن رشد :" و إذا كان هذا هكذا ،فينبغي لمن آثر طلب الحق إذا وجد قولا شنيعا و لم يجد مقدمات محمودة تزيل عنه تلك الشنعة ،ألا يعتقد أن ذلك القول باطل ،و ان يطلبه من الطريق الذي زعم المدعي له أنه يوقف منها عليه و يستعمل في تعلم ذلك من طول  الزمان و الترتيب ما تقتضيه طبيعة ذلك الأمر  المتعلم .و إذا كان هذا موجودا في غير  العلوم الالهية ،فهذا المعنى في العلوم الالهية أحرى أن يكون موجودا ،لبعد هذه العلوم عن العلوم التي في بادئ الرأي " ص 79- 80
3-   التعامل مع الخصم من منطلق التفهم و التزام الموضوعية :" و من العدل كما يقول الحكيم (= أرسطو ) أن يأتي الرجل من الحجج لخصومه بمثل ما يأتي لنفسه .أعني :أن يجهد نفسه في طلب الحجج لخصومه كما يجهد نفسه في طلب الحجج لمذهبه ،و أن يقبل لهم من الحجج النوع الذي يقبله لنفسه "). (م 3 ،22- ر،ح ثالثا :1)
4-   الاعتقاد في نسبية الحقيقة العلمية و في إمكانية التقدم :(".....فلا ينبعد أن يظهر في آباد السنين الطويلة كثير من الحكمة التي في الأجرام السماوية "_م 15، 4-ر،أ). ص 81

السبت، 11 مايو 2013

الرد العقلي و المنطقي على تهافت الفلاسفة لأبي حامد الغزالي


تهافت التهافت  للفيلسوف ابن رشد انتصار الروح العلمية         

و التأسيس لأخلاقيات الحوار للدكتور محمد عابد الجابري  

-         الغزالي وجه ضربة قاضية للفلسفة فكرة خاطئة تماما
الفكرة الموروثة التي شاعت و ذاعت .... أن الغزالي وجه ضربة قاضية للفلسفة ...فكرة خاطئة تماما ،و ان الضربة المزعومة ضربة كاذبة لا وجود لها إلا في ذهن من روجها ،و هي تعبر عن رغبة او جهل ،وليس عن واقع .
-        كما ان الغزالي تأثر بالفلسفة حتى بعد كتابه تهافت الفلاسفة بقي الغزالي مشدودا الى الفلسفة و علومها ينشرها بصورة أو بآخري .لقد دعا الى تبني المنطق الأرسطي بدلا من منهج المتكلمين ....*ووجه* الكلام الى الصوليين و الفقهاء بأن من لا يتقن المنطق الأرسطي لا يوثق بعلمه  ص23
-        مما يبين زيف هذه الدعوى حسب الجابري :أن الفلسفة الكلامية السنوية التي هاجمها الغزالي ،تواصل حضورها في الفكر الأشعري الذي باسمه و لفائدته هاجمها    و كفر أهلها ،ورأينها تحتل موقع المؤسس و المؤطر للفكر الشيعي الاثنا عشري بعد الغزالي و ليس قبله .
بالاضافة الى أن رد الغزالي على ابن سينا لم يكن بريئا  ،و إلا لماذا سكت عن الكندي  و الرازي. 
-         من أخلاقيات الحوار : الاعتراف بالجميل للقدماء
في رده على الغزالي الذي قال :"نحن لم نخض في هذا الكتاب خوض ممهد ،و إنما غرضنا أن نشوش دعاويهم و قد حصل " رد ابن رشد أن العالم بما هو عالم إنما قصده طلب الحق لا إيقاع الشكوك و تحير العقول "
-        و الغزالي  لم يكن يطلب الحق و إنما أراد مداهنة أهل زمانه ،كما انه  شوش على العلم و أضر بالحكمة



الثلاثاء، 7 مايو 2013

منهجية كتابة الانشاء الفلسفي المتعلق بالنص



من كتاب "منهجية المقال الفلسفي في البكالوريا"  تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة
1-                 المقدمة
أ‌-      تمهيد للموضوع
ب‌-تأطير النص
ت‌-طرح الاشكالية
ث‌-ابراز أهمية النظر الى الاشكالية
2-                 العرض
1.     التحليل
أ‌-      السؤال الذي يجيب عنه صاحب النص في نصه
ب‌-الأطروحة العامة التي يدافع عنها صاحب النص
ت‌-البنية  المنطقية للنص
ث‌-الأفكار الضمنية المسلم بها في النص
2.     التقييم
أ‌-      ابراز المكاسب الفلسفية التي حققها النص (مدى مساهمته في دحض المواقف الساذجة أو الوثوقية ....)
ب‌-تعميق وجهة نظر صاحب النص بالرجوع الى وجهات نظر فلسفية أخرى تبرز نسبية الأطروحة  و حدودها
3-                 الخاتمة
وظيفتها تأليفية تستوجب حوصلة الاستنتاجات الجزئية    

-         المهارات التي يقيسها المصحح
1-    مدى تعمق المترشح في طرق الموضوع
2-    مدى دقة و منطقية مسار التفكير (المخطط)
3-    درجة وضوح الاستدلالات
4-    مدى النجاعة و المهارة في توظيف المعلومات و ليس مدى كميتها
5-    مدى الوضوح و الدقة في الصياغة  

السبت، 4 مايو 2013

منهجية تحليل النص الفلسفي بالنسبة لأقسام الباكالوريا


منهجية تحليل النص الفلسفي بالنسبة لأقسام الباكالوريا
من كتاب "منهجية المقال الفلسفي في البكالوريا"  تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة
لابد من أن نأخذ  بعين الاعتبار نوعية النص عند دراسة بنيته
غالبا ما يكون النص الفلسفي مرفقا بأسئلة توجه المتعلم تحو مهمتين أساسيتين :
1.     مهمة تحليلية
2.     مهمة تقييمية
-        قراءة النص
تعد من اهم المراحل و بل و أساس الفهم و التفكير الفلسفي
أهمية قراءة النص مرات متعددة
يقترح المؤلف سبع (7 ) قراءات:
1-    القراءة التي تهدف الى التعرف عل محتوى النص
السؤال المتعلق بها :بماذا يتعلق النص ؟
2-    القراءة التي تهدف الى ضبط السؤال الذي يجيب عنه الكاتب في نصه
السؤال المتعلق بها: ما هو السؤال المعلن أو الضمني الذي يجيب عنه صاحب النص في نصه؟
3-    القراءة التي تهدف الى التعرف على الأطروحة العامة التي يتضمنها النص
السؤال المتعلق بها:ما هو الموقف الذي يدافع عنه صاحب النص؟
4-    القراءة التي تهدف الى دراسة البنية المنطقية للنص و ذلك بتحديد تمفصلاته               و دراسة محتوى كل عنصر و كشف اساليب البرهنة التي اعتمدها صاحب النص للتدليل على موقفه
الأسئلة  المتعلقة بها :ما هي تمفصلات النص ؟ ما هو مضمون كل عنصر من عناصره؟
ما هي أساليب البرهنة التي اعتمدها صاحب النص ؟
5-    القراءة التي تهدف الى الكشف عن الأفكار الضمنية التي يتأسس عليها النص          و يسلم الكاتب بها باعتبارها بديهية ؟
السؤال المتعلق بها :ما هي المسلمات الضمنية التي ينبني عليها النص
6-     القراءة التي تهدف الى رصد أوجه النظر الفلسفية وغيرها المتعلقة بموضوع النص ؟
السؤال المتعلق بها : ما هي وجهة النظر الأخرى الت تلتقي مع اطروحة الكاتب أو تسمح بإبراز نسبيتها و حدودها و نقائصها
7- القراءة التي نهدف الى صياغة الاشكالية العامة للنص صياغة دقيقة و إبراز أهمية النظر فيها (الرهان )