Our social:

Latest Post

الخميس، 28 فبراير 2013

مقتطفات من كتاب" الفلسفة أداة للحوار" للدكتور :عبد السلام بنعبد العالي (الجزء الأول )

-     أهمية الفلسفة
-     لو نحن سلمنا بأن الفلسفة تحتكم الى العقل السليم الذي هو "أعدل الاشياء قسمة بين الناس " لخلصنا الى القول مباشرة و بلا تردد أنها انجع الأدوات لخلق الحوار ورفع سوء التفاهم و توحيد الأفكار و لم الشتات و تكريس الائتلاف .
-     الفلسفة استراتيجية تسعى الى الكشف عن الاختلاف فيما وراء الائتلاف  .
-     الفلسفة من حيث أنها مقاومة تعمل ضد كل ما من شأنه أن يكرس التطابق      و الوفاق و الائتلاف و التقليد .
-     الحوار
-     كل متحاور يزداد قربا من الآخر كلما ازداد بعدا عن نفسه

-     نحن و التقنية
-      الآلة تنطوي على نظرية و لا تكتفي بتجسيدها .3
-     التسامح : اختلاف مع الآخر و اختلاف مع الذات .
- إن أسوأ موقف توضع فيه الدولة هو ذلك الذي تبعث فيه الى المنفى بالشرفاء من رعاياها و كأنهم مجرمون ،لا لشيء إلا لأنهم اعتنقوا آراء مخالفة لا يستطيعون إخفاءها " سبينوزا الفصل الأخير من رسالته في اللاهوت و السياسة  .
- *لابد  من التسليم*  بأن الاختلاف الذي يقوم على التسامح ،قبل أن يعني الآخر فهو يعني الذات قبل أن يكون حركة توجهنا نحو الآخر ،فهو حركة تبعدنا عن ذواتنا ،فتحول بينها و بين التعصب لرأي و التشبث بمنظور و التعلق بنموذج ،        و تمنعها من أن تضع نفسها جهة الحقيقة و الخير و الجمال .
- فولتير و التسامح
- تساءل فولتير في القاموس الفلسفي :"ما هو التسامح ؟فأجاب :"إنه وقف على كينونتنا البشرية .كلنا ضعفاء و ميالون للخطأ .لذا دعونا نتسامح مع بعضنا البعض ،و نتسامح مع حماقات بعضنا البعض بشكل متبادل .   و ذلك هو المبدأ الأول لقانون الطبيعة .المبدأ الأول لحقوق الانسان كافة " .

الخميس، 7 فبراير 2013

أهمية المقدمة في الانشاء الفلسفي و كيفية كتابتها و صياغتها



1-         انطلاقا من رأي شائع و مجابهته و بيان تهافته
مثال لتمهيد : قولة كانط : "إننا لا نتعلم الفلسفة بل نتعلم التفلسف :ما هي في نظرك مختلف أبعاد هذا القول ؟
صيغة التمهيد :يسود الاعتقاد بأن الفلسفة هي معرفة يمكن تعلمها و حفظها كما نتعلم غيرها من المعارف فهي تبعا لهذا المنظور جملة من الأنساق  و المنظومات يمكن الالمام بها و استيعابها و حفظها عند الاقتضاء .لكن هذا التصور هو محل شك لدى عديد المفكرين :من ذلك اعتبار كانط :"أننا لا نتعلم الفلسفة بل نتعلم التفلسف ص 22
2-               انطلاقا من مفارقة لها صلة بالموضوع: و يعني ذلك الانطلاق من ملاحظة واقعة فعلية و تصور نتائجها المتوقعة ثم مقابلتها بالنتائج الفعلية التي تتعارض مع تلك النتائج المتوقعة
مثال :هل يجب أن نخشى الآلة :
صيغة التمهيد :"إثر حدوث الثورة الصناعية ساد الشعور بأن التقدم الصناعي سيتسبب في زوال كل مظاهر البؤس و تم وضع كل الاملال على التقدم المطرد للأ[لة ،لكن استمارار و انتشار البؤس كشف عن خيبة أمل الانسان في الآلة و تم اتهامها بأنها مصدر شقاء الانسان و اغترابه ص22
3-         الانطلاق من وضع الموضوع في سياقه التاريخي
مثال :قولة كانط السابقة :" أننا لا نتعلم الفلسفة بل نتعلم التفلسف"
صيغة التمهيد :"لقد تميزت القرون الوسطى بهيمنة النزعة المدرسية المعادية للفكر النقدي و المؤكدة على ضرورة الحفظ كبديل للتفكير الحر و الشخصي ،لكن بحلول عصر النهضة ظهرت بوادر أولى لمواقف اشتهرت بعدائها لعقم هذه النظرة الوثوقية ....
يصيغ ينبغي تجنبها
-                   منذ قديم الزمان كان الانسان يطرح المشكل ......
-                   إعادة نص الموضوع في مطلع المقال
-                   المقدمة الطويلة التي قد تتضمن عناصر التحليل و المناقشة ،فالمقدمة ينبغي ان تكون مختصرة و مكثفة
مأخوذة عن :كتاب :منهجية المقال الفلسفي في الباكلوريا  تأليف الاستاذين محمد الغنوشي و الحبيب كتيتة 

السبت، 2 فبراير 2013

فرض محروس في مادة الفلسفة

اقرأ النص وأجب عن الأسئلة:

"إن السؤال الفلسفي يفترض مسبقا شكا في الجواب باعتباره معرفة … إن الشك هنا شك قبلي … ويجب أن نعطي لهذا الشك القبلي كل معانيه: إن السؤال الفلسفي … يفترض في الواقع أن المعرفة مستحيلة أو على الأقل أن هناك معرفة مزعومة، معرفة ليست في الواقع معرفة.
والنتيجة هي أن السؤال الفلسفي … لا يمكن أن يطرح على الشخص الذي يعرف، أي على من يمتلك المعرفة. إن الفلسفة هي قبل كل شيء شك في امتلاك المعرفة. وهذا ما يظهره جيدا الحوار الأفلاطوني، حيث نجد سقراط يسأل الذين يقدمون أنفسهم … كممتلكين للمعرفة، ويظهر الغياب الفعلي للمعرفة لديهم … إن الإنسان الذي يطرح عليه السؤال الفلسفي هو ذلك الذي يعتقد بأنه يمتلك المعرفة، والسؤال الفلسفي يحطم هذا الاعتقاد البديهي"


· الأسئلة:

1- حدد أطروحة النص.
2- ما معنى قول النص: « إن السؤال الفلسفي يفترض مسبقا شكا في الجواب باعتباره معرفة» ؟
3- ما هي الوظيفة الحجاجية لذكر سقراط في النص ؟
4- انطلاقا من النص ومما درسته: ما هي مقاصد وأشكال السؤال الفلسفي ؟