درس التقنية تحليل اطروحة "ميشيل سير" المحور الثالث


"إن التحكم الديكارتي يؤسس العنف الموضوعي للعلم كاستراتيجية مهدِّدِة ....لقد أصبحنا بحكم تحكمنا المفرط في الطبيعة ضعفاء أمامها ،حتى إنها تهددنا هي بدورها ...ينبغي لنا منذ الآن البحث عن التحكم في تحكمنا"
من هو ميشيل سير ؟

ميشيل سير( 1930-..... ): فيلسوف فرنسي معاصر و هو عضو الأكاديمية الفرنسية ،اهتم بالإبستمولوجيا و البيئة و التعلم



تحليل الأطروحة:
ينتقد ميشيل سير الموقف الديكارتي المبني على منطق التحكم في الطبيعة ،هذا الموقف المرتبط بعصر الحديث و الذي بشر بمعرفة الطبيعة تماما كما يعرف المهندس الألة التي صنعها .
لقد كان من نتائج هذا الاتجاه انتشار نوع من العنف الموضوعي كما سماه "ميشيل سير " ليس تجاه الطبيعة فحسب بل اتجاه الانسان نفسه ،و هكذا إذا التحكم في الطبيعة الذي دعا إليه الانسان وبالا على الانسان ،حيث تحولت الطبيعة ضده ،فأصبحت هي التي تهدده ،و تسعى الى التحكم فيه و تملكه تملكا عالميا و ليس محليا كما كان الشأن بالنسبة للإنسان العصر القديم.
لذلك أصبح ملحا الآن العمل على التحكم في تحكمنا كما يقول ميشيل سير حتى لا تتحول السيادة التي بشر بها ديكارت سابقا الى عبودية في وقتنا الحاضر .
والأكيد أن دعوة ميشيل سير تمتح من المآسي التي شهدها العالم من كوارث طبيعية و حروب قتلت في مئة عام  الأخيرة  أكثر مما قتل في كل تاريخ الانسان قبل ذلك.
إن نقد  ميشيل سير  للأطروحة ديكارت التي تتحدث  عن فكرة التحكم في الطبيعة  ، و الدعوة الى  استبدالها بمنطق التحكم في التحكم البشري ،ليس المقصود به  تجريم التقنية و إدانتها ، بل المقصود هو ترشيدها  و إقامة نوع من الحكامة    gouvernance. إزاءها .


شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

7 commentaires:

  1. ta7lil ra2i3 chokran jazilan

    ردحذف
  2. merci bzaaaaaaaaaaaaaaaaaf 3ala had tahlil

    ردحذف
  3. merci pour votre aide

    ردحذف
  4. chkran jazilan

    ردحذف
  5. mrc bzzzzzzzzzzf 3la had ta7lil zwin

    ردحذف