تحليل أطروحة ماكس فيبر (الجزء الأول ) درس المجتمع المحور الثالث : المجتمع و السلطة


1 - حياة  ماكس فيبر
ولد عام 1864بألمانيا درس الاقتصاد و القانون ،بعد حصوله على الدكتوراه قام بتدريس القانون في جامعة برلين عام 1892،و عمل أستاذا للسياسة عام 1894 و أستاذا للاقتصاد عام 1897 :و لم يحترف علم الاجتماع قبيل وفاته بعامين فقط.
2- تحليل النص :
يعرف ماكس فيبر الدولة بأنها "الجماعة البشرية التي تحتكر استعمال العنف المادي المشروع لصالحها"
لذلك فطبيعة السلطة التي تفرضها الدولة على الأفراد الخاضعين لها : هي ذات ملمح مادي عنيف لكنه ينبغي أن يكون مشروعا أي مقبولا من أولئك الذين سيمارس عليهم.
و لكي تبرر هذه السلطة السياسة العنف الذي تمارسه لابد أن يكون لديها مشروعية:
3- و يميز ماكس فيبر بين ثلاثة أنواع من المشروعية:
·          المشروعية المستندة على سلطة العادات و التقاليد و تسمى أيضا بالمشروعية التاريخية التقليدية
·          المشروعية القائمة على المزايا الشخصية أو ما يسمى أيضا بالمشروعية الكاريزمية
·          المشروعية المؤسسية : القائمة على الإيمان بشرعية القانون ومرتبطة بمفهوم المجتمع الذي يقوم على التعاقد والمساواة القانونية بين أفراده

4- تحليل و شرح هذه المشروعيات الثلاث :
يتبع
شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

1 commentaires: