هذا الموقع انتصار للفلسفة وإبراز لقيمتها ،كما أنه مجال لعرض مجموعة من دروس الفلسفة الخاصة بالمرحلة الثانوية (أولى باكلوريا - ثانية باكلوريا - جدع مشترك)،إضافة إلى مواضيع فلسفية أخرى .إنه محاولة متواضعة لإثراء هذا الحقل الغني أصلا و الله من وراء القصد

التاريخ و الوعي و العقل و الرغبة عند هيجل

النزعة التاريخانيةhistoricism المذهب الذي يزعم أن فهم أي جانب من جوانب الحياة الإنسانية لابد أن يكون معنيا في المقام الأول بتاريخه او تطوره أو تكوينه أو جذوره بدلا من الملاحظة التجريبية لها على ما هو عليه الآن .

التاريخ و العقل عند هيجل

الواقع عقل مطلق يرى هيجل أن الوجود عقل مطلق يتكون من جملة شاملة من الحقائق التصورية التي تتجلى في جميع مجالات الخبرة و المعرفة الإنسانية

درس النظرية : المعرفة عند كانط (1724-1804)

البدء من نقد نظرية المعرفة هيوم اعترف بقوة الحجج و الأدلة التجريبية لهيوم، لكنه كان يرى ان النتيجة المنطقية لمذهب هيوم التجريبي المتشدد القائل بان التجربة أساس المعرفة ، تؤدي الى استنتاج عدم وجود أي معرفة .

فلسفة الاخلاق عند هيوم نقد الاخلاق العقلانية عند سقراط و افلاطون

قام بلي عنق التشبيه الذي اتى به أفلاطون للعقل على أنه قائد العربة الذي يسوس الجواد ، و يقول في واحدة من اشهر عباراته:" إن العقل يكون – بل ينبغي أن يكون – عبدا للأهواء ليس إلا ، و لا يمكن أبدا أن يدعي القيام بأي وظيفة أخرى غير خدمتها و طاعتها ".

هيوم و هدم قانون السببية

نقد قوانين العلية المعرفة العلمية هي مجرد أفكار تربط بينها قوانين علم النفس الإنساني على انها علة و معلول . القوانين العلمية لا تقوم إلا على الانطباعات الحسية التي تترابط من خلال القوانين النفسية للترابط و الشعور بالاضطرار الذي تمارسه .

الخميس، 27 ديسمبر 2012

السياسة و الفلسفة و السعادة عند أفلاطون


حياة   أفلاطون

ولد أفلاطون في أثينا سنة 423/424 قبل الميلاد و توفي 348/347 قبل الميلاد فيلسوف يوناني شهد حقبة الديمقراطية الأثينية و عاصر السوفسطائيين الذين انتقدهم بشدة .
ففي حين دافع هو على قدرة الانسان على إدراك الحقيقة كانوا هم يعلمون فقط فن الاقناع و نيل اعجاب الناس
كانت أعماله في أغلبها على شكل حوارات
و يعد من الفلاسفة الأساسيين في الفكر الغربي عامة .
 القواسم المشتركة بين نظريته في السياسة و مذهب الأفكار   الخاص به
في السياسة :
المعارضة الشرسة للديمقراطية في كتابه "الجمهورية" لماذا ؟
لأن الشعب لا يستطيع أن يحكم نفسه بنفسه، فهو في حاجة إلى قائد يعرف كيف يميز العدل من غير العدل و الخير من الشر و الصواب من الخطأ
و قد أوضحت له إدانة سقراط من محكمة شعبية كم بإمكان الشعب أن يضل و يفقد البوصلة
و الحل بالنسبة إليه:ملك- فيلسوف أو فيلسوف –ملك يمكنه حكم المدينة ذلك أنه الوحيد الذي يستطيع تحديد الحقيقة (الديكتاتور المثقف)
نظرية الأفكار
التصور الأرستقراطي  للسياسة توازيه نظرية الأفكار
المواطنون العاديون منجذبون إلى الايمان بالأساطير و الخضوع للمعتقدات       و الآراء الجارية (DOXA)
أما الفيلسوف فهو كالموسيقي أو الهندسي و عالم الرياضيات قادر على الوصول على الأفكار التجريدية الخالصة و الأكثر نقاء
لأن العالم المحسوس  ما هو إلا صورة مشوهة لما هو موجود في عالم الأفكار العلوي .
السعادة عند أفلاطون
لا يمكن للإنسان بلوغ السعادة إلا بقيامه بوظيفته الخاصة به: " كن  كيفما أنت " "حقق ذاتك" "تحمل أعباء حياتك"

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2012

قيمة الفلسفة و دورها و ماذا يقول الفلاسفة في ذلك


1.  ما هي الفلسفة ؟ و لأي شيء تصلح   ؟
يوجد لهذه الأسئلة من الإجابات بقدر ما يوجد من الفلاسفة (جون فرانسوا دورتييه رئيس تحرير مجلة العلوم الانسانية الفرنسية)

لكن يمكن إجمال الأجوبة في ثلاثة مواقف :
1.  الفلسفة تفكير نقدي
2.  الفلسفة تطمح على ايجاد الحقيقة
3.  هدف الفلسفة تعليم كيفية العيش الحسن
2.  هل يمكن للفلسفة أن تموت ؟
لا يمكن  لأنها من صميم الوجود الانساني ،فمادام الإنسان سيتساءل عن قدره ووجهته فإن الفلسفة ستجد مكانها في الفكر الإنساني
3.  مهمة و دور الفلسفة حسب مجموعة من الفلاسفة :
1- مراقبة الاستعمال الحسن للغة  
  مهمة الفلسفة حسب فتجنشتاين و مدرسة فيينا 
 ليس دور الفلسفة قول الحقيقة بل الفصل بين :الاقتراحات الميتافيزيقية – العقيمة و الخالية  من المعنى ،و المقترحات العلمية المتعلقة بالواقع
2- انتاج المفاهيم
دور الفلسفة حسب جيل دولوز : هو "إنتاج المفاهيم "

3- تحطيم الاساطير و اليقينيات الدوغمائية
دور الفلسفة حسب جاك دريدا  عموما  هو :
1)  تحطيم الأساطير
2)  حل اليقينيات و تفكيكها
3)  الإشارة بأصابعنا إلى أوهامنا

الأحد، 2 ديسمبر 2012

سقراط الذي علم الفلسفة و اسس مدرسة الشك


    
ولد سقراط في عام  469 قبل الميلاد في أثينا J.C.. كان ابن سوفرونيسكوس Sophronisque  وفيناريتي Phénarété عامل ونحات وقابلة. هذه المهن المتواضعة.لأبويه طبعت  سقراط  بطابع التواضع ، و بعد مدة أصبحت   مهنته توليد العقول ، و رغم أنه لم يترك أثارا مكتوبة و أنه لم يسعى في حياته الى الشهرة إلا أن  التاريخ بصمه باعتباره  الفيلسوف بامتياز، والمحب المثالي للحكمة. و في 399، أجبر على شرب الشوكران السام من قبل محكمة الشعب في المدينة التي ولد فيها، أحبها على الدوام  .و تلك كانت ضريبة التفكير . .
و تلك كانت حياة  سقراط :الحكيم المرتاب الذي حكم عليه بالموت و كانت جريمته هي "إبداء الرأي "كما نقول اليوم
     
     طريقة سقراط و منهجه
لا تتمثل في تلخيص حقائق و لا حتى في نقض أطروحات محدثيه علنا .إن اسلوبه هو الشك في الحقائق المستخلصة بطرح سلسلة من الأسئلة المُبلبِلَة .
مثال :
سأل بروتاغوراس :ماهي الفضيلة ؟هل هي واحدة أم أن هناك أشكالا كثيرة منها ؟هل يمكن تعليمها ؟على هذا النحو و بتساؤل بريء براءة مصطنعة يدفع محدثه   إلى تناقضات (احراجات)  و من ثم إلى صياغة جديدة للمسألة .

     قيمة سقراط
الواقع أن سقراط دشن تقليدا طويل المدى ....يتمثل في منهج الشك :الفيلسوف الحقيقي ليس هو ذاك الذي يعرف ،لكنه على العكس من ذلك هو الذي يطرح أسئلة حول معرفته ،هو الذي يعرف كيف يواجه الشك هنا حيث يعتقد العقل الدوغمائي أنه يمتلك الحقيقة .

الجمعة، 30 نوفمبر 2012

ميشيل فوكو :التاريخ و الانسان


ميشال فوكو Michel Foucault   (1926 – 1984)
ميشال فوكو (1926 - 1984) فيلسوف فرنسي، يعتبر من أهم فلاسفة النصف الأخير من  القرن العشرين، تأثر بالبنيويين ودرس وحلل تاريخ الجنون في كتابه "تاريخ الجنون", وعالج مواضيع مثل الإجرام والعقوبات والممارسات الاجتماعية في السجون. ابتكر مصطلح "أركيولوجية المعرفة". أرّخ للجنس أيضاً من "حب الغلمان عند اليونان" وصولاً إلى معالجاته الجدلية المعاصرة كما في "تاريخ الجنسانية".
قدم أطروحة لدكتورة الدولة ،أشرف عليها جورج كانغيلام عام 1959 بعنوان تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي
توفي إثر إصابته بمرض متعلق بالإيدز  عام 1984.
التاريخ
إن تواريخ فوكو التي استلهمها من نزعة نيتشه المناهضة للمثالية تسعى إلى تجنب "إسقاط "المعنى "على التاريخ".
لا وجود ل ..... التوجه النتشوي لتاريخ المعرفة
في كتابه نظام الأشياء :أركيولوجيا  العلوم الإنسانية....تتحدث عن كون الإنسان الفاعل – قد صار ممحيا "كوجه رسم على التراب عند حافة البحر" كل ما لدينا هو آثار مادية و أفعال مادية ،لا يوجد معنى أساسي للأشياء – لا يوجد فاعل أساسي وراء الفعل ،كما لا يوجد نظام أساسي للتاريخ .بل بالأحرى ،النظام هو كتابة التاريخ  نفسه.
لا توجد مشكلة مهمة في التاريخ و إنما فقط مجالات للاهتمام المادي الحاضر
كما بين نيتشه لا يوجد مجال أو مشكلة مهمة جوهريا في التاريخ ،و إنما فقط مجالات للاهتمام المادي ،لذا فالمختص بالتاريخ يولع دائما بما يجده مهما في اللحظة الحاضرة
الحاضر يقدم مشاكل تحتاج إلى أن تدرس تاريخيا – ظهور البنيوية في الستينيات ،او الاضطرابات التي حدثت في السجون في أوائل السبعينيات هي حالات من هذا النوع و قد أدت على التوالي  الى ظهور كتاب فوكو المعنون نظام الأشياء 1966،ثم كتابه المعنون :التأديب و العقاب :ولادة السجن 1975 .

الأربعاء، 21 نوفمبر 2012

جواب الأخت فاطمة ا لزهرا ء مع بعض التعديلات على الفرض المحروس في الجدع مشترك


- اطروحة النص :
يرى صاحب النص  ان الفلسفة هي قبل كل شيء شك في امتلاك المعرفة ولا ينبغي ان نطرح السؤال الفلسفي على من يمتلك المعرفة 

2- يقصد صاحب النص  ان السؤال الفلسفي يفترض مسبقا شكا في الجواب باعتباره معرفة 
يعني ان قبل ان نطرح السؤال الفلسفي نشك في جوابه باعتبار الجواب كمعرفة وكما قال هو شك قبلي 

3-  الاستشهاد بسقراط  يدخل ضمن ما يسمى الحجاج بالسلطة و هي هنا سلطة معرفية ،ووظفه صاحب النص لبيان قيمة و أهمية السؤال أكثر من الجواب ، خصوصا و أن سقراط برع في بيان تناقض أولئك الذين يدعون المعرفة عبر إمطارهم بأسئلة ذكية تبرز جهلهم و قلة بضاعتهم من العلم و المعرفة .  

4_ مقاصد وأشكال السؤال الفلسفي : 

_ الشك في الجواب
_ السؤال الفلسفي يطرح على  الشخص الذي يدعي امتلاك المعرفة

الاثنين، 19 نوفمبر 2012

الاستدلال و الحجاج عند أرسطو


-                        تعريف الاستدلال raisonnement   حسب بلانشي :
"عملية ذهنية متصلة discursive  يتم الانتقال من مقدمات الى نتائج بالاستناد الى علاقة منطقية تربط الأولى بالثانية "
-                        تعريف الاستدلال عموما
"الاستدلال هو أن تتنبط من المقدمات نتائج تفضي إليها تلك المقدمات ضرورة بدون أي لبس "

-                        أشكال الاستدلال حسب ارسطو
1. القياس syllogisme  : هو  إخراج جزئي من كلي
2. الاستقراء induction: هو إخراج كلي من جزئيات
3. المثال  exemple  : إخراج الجزئي الأخفى من الجزئي الأعرف


-            أنواع الاستدلال في المناقشة من كتاب :التبكيتات السفسطائيةrefutation  "لأرسطو:
"هناك اربعة اجناس من الاستدلال في المناقشة:
1. الاستدلال التعليمي didactique
2. الاستدلال الجدلي
3. الاستدلال النقدي critique
4. الاستدلال المشاغبي éristique  
(من كتاب : أهم نظريات الحجاج في التقاليد الغربية من ارسطو إلى اليوم
إشراف حمادي صمود  جامعة الآداب و الفنون و العلوم الانسانية تونس 1 فصل : الحجاج عند أرسطو هشام الريفي)

السبت، 10 نوفمبر 2012

جاك دريدا Jacques Derrida التفكيك و الاختلاف



جاك دريدا     (1930….)

يقول أن فلسفته التفكيكية لم تكن قط مناهضة للماركسية باي معنى بسيط
من أهم كتبه في الغراملتولوجيا أي "في علم الكتابة"
التفكيك بدأ من قانون الهوية الذاتية law of identity:"الشيء هو نفسه"من قوانين أرسطو المنطقية
من خلال المقاربة التي اسماها "التفكيك"deconstruction"  بدأ دريدا بحثا أساسيا في طبيعة التقليد الميتافيزيقي الغربي و قوامه في قانون الهوية الذاتية.
كل اصل "بسيط" ظاهريا فيه جانب من "لا –أصل "non – origin
الاكتفاء الذاتي و النقص نقيضان ،أحدهما فقط يمكن أن يكون أساس الهوية لكن ليس كلاهما إذا أردنا أن نتجنب التناقض
دور عملية التفكيك
إن عملية التفكيك التي تمحص اسس الفكر الغربي لا تقوم بذلك على أمل أن تتمكن من إزالة هذه المفارقات أو التناقضات كما أنها لا تزعم كونها قادرة على التخلص من مستلزمات هذا التراث ووضع نظام على طريقتها الخاصة ...هي أيضا (أي عملية التفكيك) عليها أن تحتفظ و لو مؤقتا بهذه المزاعم
الاختلاف أو المخالفة أو التخالف différance
مصطلح صاغه دريدا عام 1968 في ضوء أبحاثه في نظرية سوسور  و البنيويين الخاصة باللغة
بين سوسور: أن اللغة في أعم أشكالها يمكن ان تفهم باعتبارها نظام اختلافات "من دون حدود إيجابية"، ....(ومعنى هذ العبارة الأخيرة ) أن هذا البعد في اللغة يجب أن يبقى دائما غير مدرك حسيا ،إذ إنه بتعبير صارم جدا غير قابل للصياغة عن طريق المفاهيم .
مع دريدا يصبح الاختلاف النموذج الأصلي لما بقي خارج نطاق الفكر الميتافيزيقي الغربي .
الاختلاف ليس هوية كما أنه ليس الاختلاف بين هويتين، فالاختلاف هو اختلاف مؤجل Difference is Difference Deferred
مصطلح المخالفة أو التخالف différance ينبهنا إلى سلسلة من المصطلحات البارزة في أعمال دريدا التي تمتلك بنية ثنائية بشكل عنيد، مثلا " الفارماكون"(يعني :السمو الترياق في آن معا)،الملحقsupplement (يعني :فائض و إضافة ضرورية في آن معا )،غشاء البكارة Hymen (يعني :داخل و خارج في آن معا ).

السبت، 20 أكتوبر 2012

جيل دولوز فلسفته و أفكاره



جيل  دولوز (بالفرنسية [Gilles_Deleuze Gilles Deleuze])، فيلسوف وناقد أدبي وسينمائي فرنسي. ولد في باريس في العام 1926 وتوفي في العام 1995.عاش أغلب حياته في باريس
منطقه هو منطق المفكر صاحب التفكير الجدري الأفقي
هذا الفكر غالبا ما يعمل وفق معاييره و مفاهيمه الخاصة
عدم احتضان تاريخ الفلسفة
بالنسبة إليه الفيلسوف الذي يفكر يفصل نفسه عن تاريخ الفلسفة- يدخل الصحراء بمصطلح نيتشه  .
تأثره بنيتشه و أسلوبه الرفيع
إن نيتشه ليس مجرد كاتب يتمتع بأسلوب أدبي عظيم ....يلاحظ دولوز أن الفلاسفة العظماء على الدوام يمتلكون أسلوبا رفيعا ،و الأسلوب يؤكد الطبيعة التي لا مثيل لها "لفيلسوف الإختلاف"
نقده لمفاهيم الذات و الفاعل و السبب،و اعتبارها  جميعها أفكارا ميتافيزيقية
ليس هناك فيلسوف له ذات متعالية (ترنسندنتالية) تتجاوز منتجات فلسفته- كما أنه لا يوجد فاعل منفصل عن أفعاله ،و لا يوجد سبب منفصل عن نتيجته .إن الذات و الفاعل و السبب جميعها أفكار ميتافيزيقية تميز المحور العمودي .
و هذا الخير يجسد ما هو راسخ و ثابت و لا يتغير نسبيا ،في حين أن المحور الأفقي في حركة على الدوام.
مبدأ الافقية المميز لفلسفة دولوز
هذا المبدأ يبدو واضحا في نقده لفرويد ...إن نظرية فرويد حول عقدة أوديب تخدم غرض تأكيد هيمنة الفكر التسلسلي الهرمي (المتراتب ).
نقد فلسفة دولوز
يتساءل المرء مع ذلك ما إذا كان السعي الجذري وراء الأفقية بحد ذاته و المستوحى من نيتشه قد لا يخفي نقاء من نفس نوعه .


الثلاثاء، 16 أكتوبر 2012

موريس مرلو-بونونتي فيلسوف الوعي الفرنسي


موريس مرلو-بونونتي        Maurice Merleau-Ponty 1908 –1961
فيلسوف الوعي الفرنسي
في عام 1945 نشر له كتابه الرئيسي المعنون :"فنومينولوجيا الإدراك الحسي "
التأثر بنظرية دو سوسور في اللغة
تأثر ميرلوبونتي  بنظرية دو سوسور في اللغة
سلط ميرلوبونتي الضوء على مبدأين لسوسور أصبحا في ما بعد موضع تركيز لنظريات البنيوية في اللغة و السيميوطيقا (نظرية العلامات):
المعنى في اللغة ينشأ عن علاقة صوتية مميزة  diacritical بين العلامات
دراسة اللغة دراسة ألسنية تعاقبية أو تطورية لا يمكنها أن تفسر طبيعة الاستخدام الحالي لها
يقول ميرلوبونتي :"يبين سوسور بشكل مثير للإعجاب أنه لا يمكن لتاريخ الكلمة أو اللغة أن يحدد معناها الحاضر "
قيمة هذه الفكرة :يكتب مرلوبونتي أن فكرة سوسور حول أولية البعد التزامني ( أي دراسة اللغة في نقطة زمنية واحدة من دون الرجوع إلى سوابق تاريخية  ) للغة من أجل فهم طبيعتها "يحرر التاريخ من النزعة التاريخية   historicismو يجعل من الممكن قيام تصور جديد للعقل".
نقد ميرلوبونتي لسارتر:
يتساءل ميرلوبونتي : "لماذا تعطى العلاقة بين الذات و الموضوع تلك المكانة المميزة في نسخة سارتر عن الظواهرية ؟ من دون "عالم مشترك " أو "عالم بيني "interword   ،فإن ثنائية الذات – الموضوع  تؤدي إلى موقف " توحد الأنا "solipsism    لو كان التقسيم الثنائي :الذات – الموضوع صحيحا ،فإن المعنى كله سيصدر عن البشر  ،و كل المعنى الذي هو من أجل ذاتي سيصدر عن ذاتي"
أولية التجربة المعاشة
يأكد ميرلوبونتي  أولية التجربة المعاشة بقوله :"إن العقل الذي يدرك حسيا هو عقل متجسد incarnate"
الادراك الحسي :ليس مجرد نتيجة تأثير impact العالم الخارجي على الجسم ،إذ إنه حتى لوكان الجسم متميزا عن العالم الذي يسكن فيه إلا أنه ليس منفصلا عنه .في الواقع إن التداخل بين الكائن العضوي المدرِك حسيا           و محيطه هو بحد ذاته ما يكون أساس الإدراك الحسي .
نقد ميرلوبونتي لديكارت
لا توجد ذات subject   بشكل عام: أي ذات مستقلة تماما و منفصلة عن موضوعاتها كما حاجج ديكارت ،بل إن الوعي يدرك حسيا.
بالنسبة الى الفيلسوف الظواهري لا توجد يقينيات مثالية أو كلية على مستوى الأفكار
نقد الفلسفة الظواهرية
الفلسفة الظواهرية بما فيها أعمال مرلوبونتي تجد صعوبة كبيرة في التغلب على إشكالية "الآخر"