Our social:

الأحد، 25 ديسمبر 2011

درس المجتمع المحور الأول :أساس الاجتماع البشري تحليل نص ابن خلدون


المفاهيم


العمران : يعتبر ابن خلدون أول من نادى بضرورة إنشاء علم "العمران البشري": و يقصد 

به الاجتماع الإنساني و ظاهراته.
  
بنية النص
بناء المجتمع ضرورة طبيعية ،مركبة في الفطرة الإنسانية
لماذا المجتمع ضرورة طبيعية ؟
-                       من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطعام
-                       من أجل الدفاع عن نفسه
البنية  الحجاجية
حجج منطقية :
-                       الواحد لا يقدر على تحصيل قوته لوحده لذلك فهو محتاج إلى غيره من الناس
-                       لا يمكن للفرد لوحده مجابهة الكثير من الحيوانات المفترسة
أسلوب المقارنة : بين الإنسان و الحيوان
              الإنسان اضعف قوة من  الكثير من الحيوانات ،إلا أنه يمتلك فكرا و يدا ( العقل و الصناعة)

أسلوب الاستنتاج:إذن الاجتماع ضرورة للنوع الإنساني
الحجاج بالسلطة: الاستشهاد بالحكماء:أفلاطون و أرسطو....
الأطروحة
إن تأسيس المجتمع حسب ابن خلدون :هو ضرورة طبيعية يفرضها البحث عن الاكتفاء الذاتي من الطعام و  غيره ،و أيضا مدافعة الحيوانات المفترسة و الأخطار المحدقة به..
استنتاج
إن تكون المجتمع هو ضرورة أملتها طبيعته المدنية ،و حاجته لتحصيل القوت و الغذاء و مغالبة الأخطار و مواجهة العدوان.
و هكذا اعتبر ابن خلدون أن : في أساس كل مجتمع توجد الرغبة الفردية في الحياة و في المحافظة عليها و ذلك هو السبب الحقيقي في تكوينه.
و إذا كان ابن خلدون  تأثر في نظرته إلى نشوء المجتمع بموقف أرسطو على الخصوص ،و يظهر ذلك جليا في استحضاره لموقف الحكماء على حد تعبيره يقول : "إن الاجتماع الإنساني ضروري و يعبر الحكماء عن هذا بقولهم (الإنسان مدني بالطبع )"و كذا  التمييز الذي يضعه ابن خلدون بين الاجتماع الحيواني و الاجتماع البشري و الذي سبق أن طرحه أرسطو قبلا .
إلا أن أعماله  تميزت  بإرهاصات علمية منها :منها دعوته إلى الأخذ بمنهج المقارنة بين ماضي الظواهر الاجتماعية و التاريخية و حاضرها ،و كذا التركيز على أهمية الملاحظة التاريخية و الحسية ...
فعد بحق من أهم ممهدي علم الاجتماع الحديث و مطوري الدراسة التاريخية للمجتمع.
إذن فأساس الاجتماع البشري حسب ابن خلدون هو :غريزة حفظ النفس ،و حاجة الناس بعضهم إلى بعض .