Our social:

الجمعة، 16 ديسمبر 2011

تحليل نص أحمد بن مسكويه المحور الثالث : الرغبة و السعادة درس الرغبة


بنية النص
§                  نقد الموقف الذي يرى أن تحصيل اللذة هي غاية الإنسان و هدفه الأسمى
§                  تحصيل اللذة كغاية للإنسان و منتهى لسعادته هو إسفاف بالإنسان و حط من قيمته على مرتبة الحيوان
الأطروحة
أساس السعادة هو مقاومة اللذات و الانفكاك من أسرها ،و لا يكون ذلك غلا بسلوك سبيل الحكمة و مكارم الأخلاق ،فهما معا طريق تحقيق السعادة
الأطروحة النقيض
طريق السعادة هو تحقيق اللذة و إشباعها
إشكالية النص
كيف السبيل  إلى  تحقيق السعادة :هل هو تحصيل اللذات و إشباعها ؟  أم مقاومة مدها و التحرر من شباكها و أغلالها؟
البينية الحجاجية
حجة الدحض: نقد الموقف المدافع عن أن كمال الإنسان في تحقيق اللذات الحسية
حجة بالمماثلة : تشبيه الواقعين في اسر اللذات بالحيوانات الخسيسة
استنتاج
يدافع بن مسكويه عن موقف يرى في اللذات الحسية شرا ينبغي التحرر منه ،بل و يصف الواقعين في أسرها بالحيوانات الخسيسة ،و في ذلك تقريع شديد لمن كان منغمسا في شهواته ،و تبعا لأهوائه و غرائزه   ، و يدعو بالمقابل على إعمال العقل (النفس الناطقة)  الذي هو ملكة التمييز و ترتيب الأفعال.
وقد تأثر ابن مسكويه بأرسطو خصوصا كتابه الأخلاق النيقوماخية و الذي يقول في :" الحياة السعيدة هي التي  يحيياها المرء وفقا للفضيلة و هي حياة جد و اجتهاد ،لا حياة لهو "
و أيضا ربما للحياة التي عاشها ابن مسكويه في شبابه –و التي كانت حياة لهو و متعة  اثر في ما كتب فيما بعد في كتابه " تهذيب الأخلاق"حيث دفعته إلى النقيض حيث ذم هذه الحياة بعدما عرفها و خبرها   or-lativ[�̒�