الجمعة، 11 نوفمبر 2011

درس الرغبة السنة الأولى باكلوريا تقديم


الرغبة هي جهد من أجل تخفيف توتر ناتج عن إحساس بنقص ، و بهذا المعنى فنحن لا نرغب إلا بما نحس أنه ينقصنا
و تتغير النظرة إلى  الرغبة ،فتارة ينظر إليها إيجابيا باعتبارها مصدر إشباع  و متعة و رضا أي مصدر سعادة ،و تارة أخرى ينظر إليها سلبيا باعتبارها مصدر معاناة و ألم  نتيجة عدم الإشباع.،و كثيرا ما تعتبر منافية للعقل ،و مانعة عن التصرف الحكيم
عندما نحاول التمييز بين "الرغبة" و "الحاجة" ، يمكن أن نتوقف عند سمة أساسية للرغبة  تتمثل في  أنها سمة من سمات الفرد،و خاصية يتفرد بها عن غيره.
إن السر البشري الناس يكمن في حقيقة :انه يوجد في الإنسان  بعدين في الرغبة التي يطلبها :
العبد الأول ، حيواني : حيث يسعى الإنسان وراء أهداف ووضعيات ومتع تحافظ على حياته و بقائه مثل الرغبة في الأكل و الجنس ...
البعد الثاني : يتمثل ليس في الرغبة في موضوعات محسوسة بل الرغبة في موضوعات خيالية أو وهمية
إذن فما هي طبيعة الرغبة؟ وما علاقتها بالحاجة؟
وإذا كانت الرغبة ميلا نحو موضوع يكون مصدر إشباع، فهل هذا الميل ميل واع أم لا ؟ وهل يمكن للإنسان أن يعي رغباته؟ و هل الإرادة قادرة على مواجهة الرغبة أم لا ؟ ثم ما علاقة الرغبة بالسعادة : هل تحقيق الرغبات يولد السعادة أم العكس قهرها و لجمها هو الكفيل بجعل الإنسان يصل مرتبة السعادة؟

هناك تعليقان (2):