المحور الثالث: السعادة و الواجب أطروحة كانط


المفاهيم:
القانون الأخلاقي : هو الأوامر الأخلاقية الصادرة عن العقل ،أوامر ذات طبيعة كلية غير مشروطة و لا تتغير الظروف و الأفراد.
الواجب : هو فعل صادر عن إكراه داخلي ،نقوم به احتراما للقانون الأخلاقي الذي يشرعه العقل.
مناقشة الأطروحة
ينطلق كانط من أن الفعل الأخلاقي هو الفعل الذي يقوم بالواجب من أجل الواجب فهل يعني ذلك أن القيام بالفعل من اجل تحقيق السعادة هو فعل لا أخلاقي ؟
البحث عن السعادة عند كانط أمر مشروع وواجب بمعنى من المعاني ،لأن التعاسة ليست ظرفا مناسبا للقيام بالواجب و هذا لموقف يعارض من يتهمونه بأن موقفه الأخلاقي متشدد لكن السعادة كموضوع أمل بالنسبة لكانط لا تتحقق في الأرض ،و تبقى موضوع امل مشروع ليس إلا.
يعتبر كانط أن السعادة تتعارض قطعا مع الواجب حيث نتوقف عن النظر على الواجب كفعل أخلاقي عندما نقوم به من أجل الحصول على السعادة أو الهناء .و إذا كان كانط يرفض أن تكون السعادة هي أساس الأخلاق ،فلا يعني أنه يرفض السعادة بل يرى أننا نستحق أن نكون سعداء طالما كانت الفضيلة شرط السعادة ،فعندما يصبح نيل السعادة دافع الإنسان للقيام بواجبه ،لا يبقى هذا الإنسان فاضلا ،و يفقد بالتالي حقه في السعادة ،لذا يجب على الإنسان أن يقوم بواجبه لمجرد أنه واجب دون أن يولي الاهتمام بأي شيء آخر بما في ذلك السعادة.
خلاصة المحور:
السعادة حسب كانط تتعارض مع الواجب ،لكن لا يعني ذلك غياب العلاقة بين المفهومين :ذلك أن القيام بالواجب لا ينتظر من شخص تعيس لاحظ من السعادة .أما ابيكتت فيرى أن إرادة الإنسان قادرة على تحقيق  ما يعتبره الإنسان سعادة ،و هذه الإرادة تقوم على أساس شرط الحرية التي تستوجب الاكتفاء بالنفس و الاستغناء عما في أيدي الآخرين.

شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق