Our social:

Latest Post

الخميس، 29 سبتمبر 2011

مناقشة نص ابن مسكويه درس السعادة الثانية باكلوريا


1.   مناقشة نص ابن مسكويه
يحاول ابن مسكويه عرض مجموعة من التصورات حول السعادة للتأكيد على تعدد معاني السعادة و اختلاف دلالاتها لدى العوام و الحكماء سواء كانوا ماديين أو مثاليين بحيث لا تشير إلى موقفه بشكل مباشر لكن يمكن أن نستشفه من بعض المقاطع الواردة في النص مثل حديثه عن الفلاسفة باعتبارهم محققين و الحديث عن الحكماء ، و بالفعل بالرجوع إلى كتب ابن مسكويه لفهم تأثره بأرسطو و خاصة كتابه "الأخلاق إلى نيقوماخوس " و كذا نقده للرأي القائل بأن الخير و كمال الإنسان هما في اللذات الحسية ،و تأكيده أن السعادة الحقة و التامة إلا بسلوك سبيل الحكمة (الفلسفة)للوصول و إلى سبيل الأخلاق ،و بهما معا تتحقق السعادة.
2.   د- رهان النص
هل فعلا السعادة كما يتصورها ابن مسكويه بالنسبة للعوام (تحقيق و تلبية الرغبات أو تعويض نقص معين لدى الإنسان كالصحة للمريض و المال للفقير )لا تستحق أن تكون سعادة ؟و لنا في المريض المثل ،لنفترض أننا بزيارة مريض معين يتألم من شدة المرض ،و قلنا له إن السعادة ليست في شفائك و إنما السعادة تطلب لذاتها فاطلب السعادة في ذاتها ،ماذا سيكون جواب المريض ؟

الاثنين، 26 سبتمبر 2011

المحور الأول : تمثلات السعادة تحليل نص ابن مسكويه -2-


تحليل النص
يحاول ابن مسكويه تقديم التمثلات السائدة عن السعادة لدى كل الحكماء و العوام ، و هو إذ يفصل في هذا كله فيقول إن الحكماء من أمثال فيتاغورس و أبقراط و أفلاطون لما قسموا السعادة جعلوها كلها في قوى النفس :أي القوى الثلاث:
1-  القوة الغضبية : التي تحركه على الغضب عدواننا أو دفاعا أو نجدة ،و فضيلة النفس الغضبية النجدة
2-  القوة الشهوانية : التي تحرك الإنسان إلى ما يشتهيه أو يجذبه من الملذات و الخيرات ،و فضيلة النفس الشهوانية : العفة
3-  القوة العاقلة : و هي التي يحصل بها التمييز و الروية و التفكر : و فضيلة النفس العاقلة : الحكمة
 ومن نسبة بعضها إلى بعض تحدث فضيلة رابعة هي كمالها و تمامها :و هي العدالة
و أجمعوا على أن " هذه الفضائل هي كافية في السعادة ،و لا تحتاج معها إلى غيرها من فضائل البدن و ما هو خارج البدن" و بالتالي فالسعادة عندهم هي سعادة النفس ،و"سائر الأشياء الخارجة عنها فليست عندهم بقادحة في السعادة البتة"
أما الرواقيون فدعوا إلى ضرورة المزاوجة بين تحقيق سعادة البدن و سعادة النفس للوصول إلى السعادة الكاملة.
هذا بخلاف المحققين من الفلاسفة ( أمثال أرسطو) فيربطون السعادة بالأشياء الثابتة الشريفة التي يتم تحصيلها بالفكر و الروية ،و تكون بالعقل و الفضيلة.
أما العامة فترتبط السعادة عندهم بالحاجة التي يفتقرون غليها ،فالمريض       يراها في اكتساب الصحة ، و المعوز في اكتساب المال و الغريب في العودة لوطنه و عموما يمكن القول إن التمثل العامي للسعادة يهيمن عليه المعنى المادي الذي يرى في السعادة ضربا من ضروب المتعة و اللذة .و الحكماء يرون أن كل تمثلات  سعادة ،و لكن شريطة أن تكون " عند الحاجة و في الوقت الذي يجب و كما يجب و عند من يجب : فهي سعادات كلها ،و ما كان يراد لشيء آخر ،فذلك الشيء أحق باسم السعادة"
يتبع

السبت، 24 سبتمبر 2011

درس السعادة المحور الأول : تمثلات السعادة تحليل نص ابن مسكويه -1-

المفاهيم و الأعلام
الواقيون : المذهب الفلسفي لزينون الكتوي و كليانت و كريسب و سينيك و ابكتيت ....و الميزة الأخلاقية للحكيم بحسب الرواقية تتجلى لاسيما في عدم الاكتراث بالألم ،و صلابة النفس في مواجهة آلام الحياة
الطبيعيين: هم الطبيعيون الملطيون  من أمثال طاليس وأنكسيمنس و انكسماندريس اهتموا بمشكلة أصل الكون فقال طاليس انه الماء و انكسيمنس الهواء و انكسماندريس اللامتناهي
ابقراط : اكثر اطباء اليونان تجديدا و شهرة في زمانه حتى لقب في بعض المقامات بأبي الطب
البخت : الجد
حجج النص
يبرز ابن مسكويه التمثلات السائدة عن السعادة ،و يستند في ذلك على  حجج نقلية من خلال الاستشهاد بالأشخاص و المذاهب ( أفلاطون ، فيتاغورس ، الرواقيين....) و على هذا المستوى يلجأ النص إلى توظيف سلطة خارجية كآلية للشرح و التوضيح و الإقناع.
كما يحاول النص بيان موقف العوام من خلال توظيف الأمثلة و المغزى من وراء ذلك هو التفسير و الإقناع.
إضافة إلى ذلك نجد أن النص من البداية على النهاية يعمل على توضيح تمثلات السعادة بالمقابلة و المقارنة بين مجموعة المذاهب و المواقف : ما يمكن استنتاجه من هذه المقارنة هو التأكيد على تعدد تمثلات السعادة سواء لدى العوام  أو الحكماء
يتبع