درس الواجب الثانية باكلوريا تقديم و تعريف


تقديم المفهوم
الواجب : ما يجب علي القيام به سواء أعجبني ذلك أم لا ،ومن ثم يظهر كأنه عقال يفرضه المجتمع ، لكن قد يكون ضروريا للعيش المشترك ،رغم أننا نشعر أحيانا أنه  يقيد حريتنا .إضافة إلى ذلك كل واجب حتى بالمعنى المدرسي يتضمن معنى ما ينبغي فعله ،ومن ثم يتعارض مع ما هو منجز أو معطى أو تم اكتسابه من قبل ،وأيضا أن نقوم بالواجب يفترض قرارا و اختيارا : فقد نختار أن لا نقوم بالواجب ،إذن فأن نقوم به معناه أننا  نحس بنوع من الإلزام الداخلي  ، ومن ثم  فالواجب هو" التزام أخلاقي "obligation morale قبل كل شيء

التعريف الفلسفي للواجب
الواجب devoir: "يحيل على الضرورة :أي ما ينبغي أن يكون ، وإما على المناسب و الملائم : أي على المقابل لما هو كائن أو لما يجب أن يكون (مثال تقابل الخير مع الشر ، و تقابل الخطأ مع الصواب ،و تقابل الجميل مع القبيح ..)كما يحيل مفهوم الواجب أيضا على الإلزام الأخلاقي المجرد كما هو الشأن بالنسبة لكانط"(معجم لالاند )
- الفرق بين الواجب و الضرورة
الواجب باعتباره التزاما أخلاقيا ينبغي تمييزه عن الضرورة: ما هو ضروري هو ما يفرض نفسه علينا ولا خيار لنا سوى القيام به : فأنا مضطر أن أكل و أتنفس مثلا لان ذلك مسالة حياة أو موت فليس لي اختيار ،لكن الواجب يرتبط بالإرادة و الاختيار ، كذلك هناك بعض الأشياء تفرض علي لكنها ليست واجبا فمثلا أنا ملزم باحترام رئيسي في العمل ،لكن هذا في مصلحتي لأنني حريص على البقاء في عملي .
إذن فالواجب الحقيقي له معنى أخلاقي أولا، و مستقل عن كل مصلحة مباشرة أو شخصية ثانيا ،ومن ثم فهو لا يكون نتيجة إرغام أو ضغط خارجي ، ومن ثم فهو  متعلق بإرادتنا مع أننا أحرار في القيام به أو عدم القيام به
وهكذا فالالتزام الأخلاقي الذي يجعلنا نحترم مقدرات الآخرين، ليس له سلطة في حد ذاته تمنعنا من فعل ذلك ، إنه يطلب منا أن لا نقوم بذلك لكنه ليس له سلطة مادية أو نفسية  ليمنعنا إذا اخترنا غير ما يطلب منا كما يقول كانط :إن الواجب لا يلجأ إلى" التهديدات لإثارة الاشمئزاز و الرعب بغية زحزحة الإرادة، و إنما يكتفي باقتراح قانون يسري في النفس تلقائيا "
شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق