السبت، 23 أبريل، 2011

درس الدولة المحور الثالث :الدولة بين الحق و العنف (الجزء الثالث )


أطروحة كارل ماركس  و انجلز

يقول انجلز"
الدولة هي " دولة الطبقة الأقوى أي الطبقة التي تسود و تسيطر اقتصاديا ثم بفضله تسود سياسيا و تختار بذلك وسائل لاستغلال الطبقة المضطهدة".

يعتبر إنجلز و كارل ماركس ان  الدولة هي جهاز قمعي يعمل على الحفاظ سياسيا على هيمنة  الطبقة الأقوى اقتصاديا ،لهذا فصراع كل الطبقات يدور حول الهيمنة على الدولة و على أجهزتها و قواها .
و يريان أن غاية الصراع الطبقي يتمثل في السيطرة على جهاز  الدولة و تحويله لخدمة أهداف البروليتاريا عن طريق تدمير جهاز الدولة البورجوازية و تعويضه بجهاز الدولة البروليتارية في مرحلة أولى و هي ما يسمى بمرحلة "ديكتاتورية البروليتاريا" ،ثم في مرحلة ثانية  يتم وضع مسار جدري يتم خلاله تذويب  الدولة و تحقيق المساواة و العدالة  و التشارك في الخيرات .

أطروحة ماكس فبيبر  

يقول ماكس فيبر :" يتعين أن نتصور الدولة المعاصرة على أنها الجماعة الإنسانية التي تطالب بنجاح بأن تحوز حق احتكار  العنف المادي المشروع من طرفها في إطار حيز ترابي محدد".

يعرف عالم الاجتماع الألماني ماكس فيبر الدولة بأنها : صاحبة حق امتلاك العنف المشروع : هذه القوة المشروعة هي تلك التي تقوم بها مؤسسات الجيش و الأمن لكن في احترام مطلق للقانون، و من ثم ينبغي أن تكون تحت مراقبة  المؤسسات المنتخبة ديموقراطيا .
 و لهذا الاعتبار يرى ماكس فيبر أن  للدولة منع أية جماعة سياسية أو أي فرد   من ممارسة العنف  إلا بإذن منها .

commentaires : 1

غير معرف يقول...

أنا بدي أشكر السادة يالي ساعدوا عإنشاء هذا الموقع

إرسال تعليق

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | cheap international voip calls | تعريب وتطوير : مدونة سامكو