هذا الموقع انتصار للفلسفة وإبراز لقيمتها ،كما أنه مجال لعرض مجموعة من دروس الفلسفة الخاصة بالمرحلة الثانوية (أولى باكلوريا - ثانية باكلوريا - جدع مشترك)،إضافة إلى مواضيع فلسفية أخرى .إنه محاولة متواضعة لإثراء هذا الحقل الغني أصلا و الله من وراء القصد

التاريخ و الوعي و العقل و الرغبة عند هيجل

النزعة التاريخانيةhistoricism المذهب الذي يزعم أن فهم أي جانب من جوانب الحياة الإنسانية لابد أن يكون معنيا في المقام الأول بتاريخه او تطوره أو تكوينه أو جذوره بدلا من الملاحظة التجريبية لها على ما هو عليه الآن .

التاريخ و العقل عند هيجل

الواقع عقل مطلق يرى هيجل أن الوجود عقل مطلق يتكون من جملة شاملة من الحقائق التصورية التي تتجلى في جميع مجالات الخبرة و المعرفة الإنسانية

درس النظرية : المعرفة عند كانط (1724-1804)

البدء من نقد نظرية المعرفة هيوم اعترف بقوة الحجج و الأدلة التجريبية لهيوم، لكنه كان يرى ان النتيجة المنطقية لمذهب هيوم التجريبي المتشدد القائل بان التجربة أساس المعرفة ، تؤدي الى استنتاج عدم وجود أي معرفة .

فلسفة الاخلاق عند هيوم نقد الاخلاق العقلانية عند سقراط و افلاطون

قام بلي عنق التشبيه الذي اتى به أفلاطون للعقل على أنه قائد العربة الذي يسوس الجواد ، و يقول في واحدة من اشهر عباراته:" إن العقل يكون – بل ينبغي أن يكون – عبدا للأهواء ليس إلا ، و لا يمكن أبدا أن يدعي القيام بأي وظيفة أخرى غير خدمتها و طاعتها ".

هيوم و هدم قانون السببية

نقد قوانين العلية المعرفة العلمية هي مجرد أفكار تربط بينها قوانين علم النفس الإنساني على انها علة و معلول . القوانين العلمية لا تقوم إلا على الانطباعات الحسية التي تترابط من خلال القوانين النفسية للترابط و الشعور بالاضطرار الذي تمارسه .

الثلاثاء، 30 نوفمبر 2010

المحور الثالث: العلاقة مع الغير




إشكالية المحور :  هل العلاقة مع الغير هي علاقة تكامل أم علاقة تنافر ؟

أطروحة أرسطو  ) Aristote384 – 322 ق م(:

  يؤكد أرسطو على العلاقة الايجابية و المتمثلة في  الصداقة ، التي ينبغي أن تجمع الأنا بالغير  . إنها تلك التي ينبغي أن تقوم على الفضيلة كقيمة أخلاقية منزهة عن المنفعة أو المتعة
إن الصداقة هي حاجة ضرورية حسب أرسطو لا يمكن الاستغناء عنها تحت أي ظرف، لأنهم الملاذ و الملجأ في حالة الشدة و الضنك.



أطروحة روسو:  Jean-Jacques Rousseau    ( 28  يونيو 1712-2 يوليو 1778

انطلاقا من مقولاته المشهورة  "  الإنسان يولد خيرا و المجتمع هو الذي يفسده"
يمكن طرح السؤال معه . ما الموقف الفطري  الذي نتتخده إزاء الغير ؟ هل الإساءة  حقا أم غير دلك
يجيب روسو .  الإنسان ينفر من فعل الشر  بطبيعته ،و عندما يرى معاناة الغير  يحس بالشفقة إزاءهم  و يدافع روسو عن موقفه حيث يعتبر أن  الشفقة هي التي تدفعنا إلى انقاد أولئك الدين هم في مأساة  أو فاجعة، إننا لا نقف أمامهم مكتوفي الأيدي  بل نهب لنجدتهم بغض النظر عن أي اعتبار.
إن هذه الشفقة هي التي عوضت القوانين في حالة الطبيعة، و هي التي لم يكن احد يخرج عنها لأنها صوت الخير
إنها هي التي توحي إلى كل إنسان أن يتبع قاعدة. انه خير بطبيعته، و التي تقول " ابحث عن خيرك دون أن تؤذي الغير ما أمكن "  

أطروحة  الكسندر كوجيف A.Kojève  1902-1968   :  
           
يرى كوجيف  أن  العلاقة بين ألانا و الغير هي علاقة صراع، مادام أن العالم لا يقوم فقط على وجود بشري متساوي القيمة بل على وجود متفاضل فيه السيد و فيه العبد، إنها نزعة تحرك البشر جميعا لنزع الاعتراف و الوصول إلى مرحلة الوعي بالذات و التي لا يتوصل إليها إلا بالصراع مع الغير ، والذي لا تكون نهايته إلا بانهزام احد الطرفين المتصارعين ، ليخلق عالم فيه السيد و فيه العبد ، فيه القوي وفيه الضعيف ، فيه وجود يتمتع بالاستقلال الذاتي و وجود يرزح تحت الهزيمة و الخضوع  .
 انه عالم الصراع الأبدي الذي لا ينتهي ، والذي يفسر كل أشكال الحروب و الرغبة في السيطرة ،و البحث عن إخضاع البشر ، إنه  التفسير الهيجلي للتاريخ الذي استوحاه كوجيف  و أعاد صياغته ، لكن يبقى السؤال ألا يمكن أن تطمع الإنسانية في عالم من السلام و الحب و التعايش المشترك ؟ أم انه قدر غلى  البشر أن  يعيشوا حالة الحرب إلى ما لا نهاية ؟


أطروحة جوليا كريستيفا   Julia Kristeva  ولدت يوم  24 يونيو عام 1941:

 تحدد كريستيفا الغريب في مفهومين أساسين؛ أحدهما ذلك الذي يفيد الافتقار إلى حق المواطنة. وهذه دلالة حقوقية تحاول بها الجماعة أن تمنع انحشار الغير الغريب في شؤونها الداخلية. وهذا في اعتقادها تعريف سطحي للغريب، لأنه هو تلك القوة الخفية التي تسكننا جميعا والتي تعبر عن التناقضات والاختلافات الداخلية التي غالبا ما يتم السكوت عنها، لأن هذا الغريب " يجعل ال"نحن" إشكاليا وربما مستحيلا " إن الغريب إذن يوجد فينا " إن الغريب يسكننا على نحو غريب, فالغرابة لا توجد فقط على مستوى العلاقة مع الغير البعيد المخالف لنا عرقيا و ثقافيا و دينيا...بل هناك غربة تعيش فينا, إنها غربة داخلية جوا نية تتمثل في بنيتنا النفسية اللاشعورية, وما يوجد من اختلافات و تناقضات داخلية و تمزقات في الذات الفردية والجماعية...


أطروحة فرويد       Sigmund Freud(1856-1939)


يرى فرويد أن  العلاقة بين ألانا و الغير هي علاقة صراع  دائم ، فكل خبرات الحياة والتاريخ تبيِّن أن الإنسان أناني عدواني بطبع ،   فالعدوان حَكَم حياة الإنسان كجماعة في العصور البدائية حين لم يكد يكون للملْكية الخاصة وجود، والعدوان يحكم حياته كفرد وهو لا يزال في المهد وحتى قبل أن يكون مفهوم الملكية بمعناها الشرجي قد تكوَّن لديه،    وحينما طَلَب أينشـتاين من فرويد خطاباً يدعـو فيه إلى السـلام رد الأخير عليه قائلاً إن الحـرب أمـر طبيـعي تماماً، إذ أنها ترتكز على أساس بيولوجي مكين « فثمة غريزة للكراهية والتدمير تلتقي في منتصف الطريق مع تجار الحرب »

خلاصة المحور

 لا يمكن إلا أن نعدم كل موقف يسير نحو  بناء  عالم إنساني قائم على الصداقة و المحبة و الاحترام المتبادل ،و يبقى هذا مطمح تنشده الضمائر الحية ،لكن لا ينبغي غض الطرف عن الواقع السياسي و الدولي سواء في الماضي  أو حاليا حيث شهد و يشهد صراعات و حروب قائمة على نبذ و محاولة تركيع الغير بدعوى كثيرة .
 و يبقى الأمل أن تنتصر إرادة الخير و الحب و التسامح على إرادة الكراهية و العنصرية و الحقد .

الأعلام

جوليا كريستيفا (بالبلغارية Юлия Кръстева (بالفرنسية: Julia Kristeva‏)) من مواليد 24 يونيو عام 1941 بمدينة سيلفن ببلغاريا. أديبة, عالمة لسانيات, محللة نفسية, فيلسوفة ونسوية فرنسية من أصل بلغاري.

الأحد، 28 نوفمبر 2010

مجزوءة الفلسفة المحور الثاني : محطات من تاريخ تطور الفلسفة الفلسفة و الدين


الفلسفة و الدين  تحليل نص ابن رشد

-          التعريف بصاحب النص
هو أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد ابن رشد: قاضي، طبيب، فقيه، فيلسوف، فلكي، فيزيائي،ولد في  بيئة عريقة ومن أسرة عُرفت بالعلم والثقافة والفقه وُلِدَ ابن رشد الفيلسوف (القاضي أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد) سنة 520 هـ ـ 1126م في قرطبة درس علم الكلام من خلال مذهب الأشاعرة، ودرس الطب والرياضيات، والمنطق والفلسفة التي برع فيها وتفوق ودافع عنها ضد الخصوم، ودعا إلى دراستها إلى أن توفي في مراكش في شهر ديسمبر من سنة 595 هـ ـ 1198م

-            بنية النص
-             تعريف الفلسفة و بيان دعوتها إلى استعمال العقل و النظر في معرفة الموجودات ، ومن ثم معرفة خالق هذه الموجودات
-             حث الشرع على استعمال العقل و النظر في غير ما آية من القرآن الكريم
-             الشرع لا يعارض الحكمة و الحق لا يضاد الحق

-            حجج النص

البنية الحجاجية
هدفها و مقصدها

-             تفكيك المفهوم
·            تعريف الفلسفة :" الفلسفة ليست أكثر من النظر في الموجودات ،و اعتبارها من جهة دلالتها على الصانع"

·            تعريف المصنوعات : "هي الموجودات التي تدل على الصانع  لمعرفة صنعتها "




-             الحجاج بالسلطة
·            الاستشهاد بالآيات القرآنية

-             مثل قوله :"أو لم يتظروا في ملكوت السموات و الألرض و ما خلق الله من شيء"( سورة الأعراف الآية 184 )
-             و قوله تعالى : " فاعتبروا يا أولي الأبصار " ( سورة الحشر الآية 2)




- الفلسفة في خدمة علم التوحيد   







من يريد معرفة الله لابد أن يعرف القياس العقلي :، أي المنطق









الدين يوجب استعمال العقل و المنطق و القياس


-        الأطروحة
الحق( الشرع ) لا يضاد الحق (الحكمة ) ،بل يوافقه و يشهد له : أي لا تعارض بين الدين و الفلسفة لأنهما يبغيان نفس الهدف :معرفة الله و يدعوان  إلى استعمال نفس "الآلة" : العقل و القياس
-            إشكالية النص
هل العلاقة بين الفلسفة و الشريعة  هي علاقة تعارض أم علاقة توافق و تكامل ؟
-             استنتاج
حاول ابن رشد جاهدا و بإخلاص التوفيق بين الدين و الفلسفة ،و ذلك راجع إلى أن فلسفته تتأسس على الوحي الإلهي و إلى العقل معا كما بين ذلك  ميرن Mehren      (الفلسفة و الفلاسفة في الحضارة العربية عبد الرحمان بدوي ص131 )
-            قيمة النص
درأ التعارض بين الدين و الفلسفة :
-         رد ابن رشد على من اعتبروا أن القياس العقلي هو بدعة : أي لم يكن في الصدر الأول من الإسلام
يجيب ابن رشد: إن القياس الفقهي أيضا هو شيء استنبط بعد الصدر الأول من الإسلام فهل هو أيضا بدعة ؟( الفلسفة و الفلاسفة في الحضارة العربية عبد الرحمان بدوي ص124)


-             رد ابن رشد على من قالوا بأن المنطق ليس من وضع المسلمين بل هو من و ضع غيرهم
-             يجيب ابن رشد: علينا أن نستعين بمن تقدمنا من الأمم :"سواء كان ذلك الغير مشاركا لنا ،أو غير مشارك في الملة .فإن الآلة التي تصح بها التذكية (النحر ) ليس يعتبر في صحة التذكية بها كونها آلة لمشارك لنا في الملة أو غير مشارك ، إذا كانت شروط الصحة" .
إذن ما " كان منها ( علم و معرفة الأمم المخالفة لنا و السابقة ) موافقا للحق قبلناه منهم و سررنا به ، و شكرناهم عليه : و ما كان منها غير موافق للحق ، نبهنا عليه و حذرنا منه ،و عذرناهم "
و اشترط ابن رشد في الناظر في علوم  معارف السابقين و المخالفين لنا في الملة :

-             ذكاء الفطرة
 -         العدالة الشرعية و الفضيلة الخلقية
 و شبه ابن رشد من منع النظر في كتب الحكمة من هو أهل لها  من أجل أن قوما  قد زلوا و ضلوا : " مثل من منع العطشان من شرب الماء البارد العذب حتى مات من العطش لأن قوما شرقوا به ( الماء ) فماتوا ".

-             حدود النص
-         تضييق لموضوع الفلسفة  خصوصا عندما يعتبر أن الفلسفة هي نظر فقط في الموجودات ،رغم أن موضوعها أعم من ذلك بكثير

-             هناك من الفلاسفة من يرى :وجوب اقتصار البرهان العقلي على الميادين الإنسانية و الطبيعية ووقوفه عند حدود النقل فيما يخص المسائل الميتافيزيقة حتى لا يقع العقل في التناقض و المغالطات ( موقف ايمانويل كانت)