الحجج و أنواعها الجزء الأول

1) الحجة و الحجاج و المحاجة و البرهان


2) الحجة


يعرف "لالاند" في قاموسه الفلسفي الحجة بأنها :

استدلال موجه لتشريع أو دحض قضية معينة، أو تفنيدها، ويرى من ناحية أخرى أن البعض ينتهي إلى اعتبار كل حجة دليلا।


3) الحجاج


أما الحجاج فهو:

سلسلة من الحجج تنتهي بشكل كلي إلى تأكيد نفس النتيجة، كما يرى بأن الحجاج طريقة في تنظيم و استعراض الحجج و تقديمها

ويذهب "شارل بريلمان"(Ch.Prelman)إلى أن الحجاج سمة تصف كل الخطابات ، غايتها الاستمالة والإقناع ضمن العلاقة بين الأنساق الصريحة والضمنية।


4) المحاجة


المحاجة أو إقامة الحجج هي إستراتيجية تروم

- التعريف بموقف أو أطروحة

- جعل المتلقي أو القارئ يتبنى موقفا

- خلخلة حجج المعارضين ، وجعل مواقفهم مشكوك فيها

- نقد ومعارضة موقف مضاد


5) البرهان


البرهان هو : استنباط يوجه لتأكيد أو إثبات سبق نتيجة، وذلك بالاستناد إلى مقدمات معترف لها بميزة الصدق أو الحقيقة

.

I. أنواع الحجج


الحجج البرهانية

1) حجة البرهان بالخلف: يمكن تقديم تعريف بسيط لهذه الحجة حيث تقتضي وجود فكرتين متعارضتين الثانية تعمل على نفي ودحض وتفنيد أطروحة الخصم الأولى وذلك بإظهار ضعفها أو عدم صلاحيتها

2) حجة البرهان المنطقي: بمعنى الانتقال من مقدمات وقضايا للوصول إلى نتائج

شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

3 commentaires: